آخر الأرقام: الدول التي سيطرت على كورونا والدول التي لا تزال تعاني!

فيروس كورونا ما بين بلدان مهددة وبلدان مسيطرة

في الوقت الذي تنجح فيه بعض البلدان باحتواء فيروس كورونا والسيطرة عليه، هناك بلدان معرضة للخطر أكثر من غيرها، نتيجة لتفشي الوباء بشكلٍ مفاجئ وسريع. فما رأيك اليوم في التعرف على قائمة هذه البلدان وعلى العوامل التي لعبت دورها في احتواء الفيروس أو تفشيه خصوصاً وقد بلغ اليوم عدد الإصابات 170,534 إصابة عالمياً بالإضافة إلى 6,652 حالة وفاة.

البلدان المعرضة للخطر بسبب انتشار فيروس كورونا

  • إيطاليا: تُعتبر إيطاليا من البلدان الأكثر عرضة للخطر بسبب تفشي فيروس كورونا إذ بلغ عدد الإصابات 24,747 إصابة إضافة إلى 1809 وفاة. وتبقى منطقة لومبارديا شمالي البلاد الأكثر تضرراً مع وفاة 1218 شخصاً فيها وإصابة 13,272.
  • فرنسا: أما الوضع في فرنسا، فهو مقلق جداً إذ أعلن مدير عام شؤون الصحة الفرنسية أنّ عدد الحالات بات يتضاعف كل 3 أيام، معرباً عن قلقه من احتمال وصول المستشفيات إلى أعلى قدرة استيعاب.
  • إسبانيا: أعلنت إسبانيا تسجيل تسجيل 2000 إصابة بكورونا إضافة إلى 100 حالة وفاة خلال 24 ساعة. وهذا بالتالي ما دفع الحكومة الإسبانية إلى حظر التجول لمدة 15 يوماً، وذلك ضمن خطواتها لاحتواء انتشار الفيروس.
  • إيران: تُعد إيران من أكثر الدول تأثراً بالوباء، وقد أعلنت تسجيل 129 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية. وفي هذا السياق، دعا المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور الجميع لأخذ هذا الفيروس على محمل الجد وعدم محاولة السفر إلى أي محافظة أخرى.

البلدان التي قاربت السيطرة على فيروس كورونا

  • الصين: صحيحٌ أنّها تُعد مهد فيروس كورونا ولكن باستطاعتنا القول أنّ الصين تمكنت اليوم تقريباً من احتوائه عبر تطبيقها الحجر المنزل؛ إذ انخفض عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى الصفر مع خروج آخر مريض من المستشفى بعد شفائه في بلدية تيانجين شمالي الصين.
  • دول الخليج العربي: على عكس البلدان التي تشهد تضاعفاً في عدد الإصابات جراء فيروس كورونا، أثبتت دول الخليج العربي لهذه اللحظة قدرتها على السيطرة على تفشي الوباء؛ فلم يتجاوز مثلاً عدد الإصابات الـ118في السعودية، والـ98 في الإمارات العربية المتحدة.

العوامل التي تؤثر على انتشار فيروس كورونا

  • الحجر المنزلي: لقد تبيّن أنّ البلدان التي أسرعت في حظر التجول ومناشدة مواطنيها التزام منازلهم، قد تمكنت من السيطرة على الفيروس أكثر من البلدان التي لم تعاملت معه بتهاون في البداية.
  • نظافة اليدين: مما لا شكّ فيه أنّها واحدة من الإجراءات الوقائية التي يجب الإلتزام بها خصوصاً وأنّ الفيروس ينتقل باللمس. وهنا، يجب الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • تجنب وضع اليدين على الوجه: كذلك، يجب الحرص على عدم وضع اليدين على الأنف أو الفم أو العيون كون هذا النوع من الفيروس ينتقل بالرذاذ الناتج عن السعال أو العطس.

والآن، ما رأيك في الإطلاع على كيفية تعقيم البيت تجنباً لدخول الفيروس إليه؟!



أبراج

برج الجدي
سواء أكنت تؤمنين بالابراج أو كلا، إلا أنه لا يمكنك التنكر لتأثيرها الكبي ...
أبراج