ما هي فوائد الموز للجسم؟

فوائد الموز للجسم

المواضيع

  1. فوائد الموز للجسم

  2. هل يوقيك الموز من الإصابة بفيروس كورونا؟

تعرفي معنا على ابرز فوائد الموز للجسم واكتشفي ما هي المشاكل الصحية التي يمكن ان تقضي عليها في حال تناولك الموز بالكمية المناسبة.

هل تحبين تناول الموز بالعادة؟ إنها فاكهة لذيذة وتحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي نحتاج اليها يومياً.

فوائد الموز للجسم

لهذه الأسباب، يعتبر الموز من أهم أنواع الفواكهة التي يجب أن نضيفها الى نظامنا الغذائي الصحي:

  • الفيتامين ب6: يحتوي الموز على نسبة عالية من الفيتامين ب6 الذي يساعد الجسم على إنتاج خلايا حمراء جديدة وعلى تعزيز عملية الهضم في الجسم وإزالة المواد غير المرغوب فيها من الكلى والكبد.
  • الفيتامين سي: يعتبر الموز عنصراً جيدًّا للفيتامين سي الذي يحمي الجسم من تلف الخلايا والذي يساعد على امتصاص الحديد بنسبة أفضل. لكن عليك أن تعلمي أن الموز المتوسط الحدم يحتوي على 10% من احتياجاتك اليومية للفيتامين سي.
  • البوتاسيوم: يحتوي الموز على نحة 400 ميليغراماً من البوتاسيوم الذي يحافظ على صحة القلب ومستوى ضغط الدم في الجسم.
  • الألياف: يحتوي الموز على 10% من احتياجاتك اليومية من الألياف التي تساعد على علاج مشاكل الهضم التي يمكن أن تعاني منها.

هل يوقيك الموز من الإصابة بفيروس كورونا؟

فيروس كورونا "كوفيد-19" هو الفيروس الذي يتخوف منه الجميع في هذه الأيام! ولقد سمعنا أن تناول الموز من شأنه أن يحد من نسبة إصابتنا بهذا الفيروس! هل هذا الأمر صحيح؟

أجريت دراسة أميريكية في ولاية هيوستن حول هذا الموضوع وتبين أن للموز دور كبير في مكافحة فيروس كورونا بسبب احتوائه على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي تزودك بالطاقة التي تحتاجين اليها وبالفيتامينات التي تساعد على مواجهة هذا الفيروس. ويعتبر من الكافي تناول حبة من الموز يومياً من أجل الوقاية من الكورونا.

لكن على الرغم من تناولك الموز إلا أنه يجب أن تنتبهي من اتخاذك المعايير اللازمة من أجل تجنب الإصابة بهذا الفيروس واتباع ارشادات منظمة الصحة العالمية التي توصي بالبقاء بعيداً عن الأشخاص على الأقل مترين والتأكد من غسل اليدين بشكلٍ مستمر وعدم وضع اليدين على الوجه وغيرها من التعلميات الكثيرة.

وبعد أن حصلت على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع، اكتشفي ما هي نسبة الشفاء من فيروس كورونا!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟