فوائد المطبخ التايلندي الصحية

يتمتّع المطبخ التايلندي بشعبية كبيرة في كل أنحاء العالم، وقد انتشر بسرعة حتى وصل إلى كل البيوت. هذه الشهرة الواسعة، ليست فقط كون هذا المطبخ لذيذ ويتمتّع بوصفات شهية، إنّما السبب الأهم يعود إلى الفوائد الصحية العديدة الني يمكنك أن تجديها في الاكلات التايلندية.

فوائد المطبخ التايلندي الصحية

تتكوّن معظم أطباق المطبخ التايلندي من الخضار والنكهات العطرية القوية والتوابل

فركيزة المطبخ التايلندي تتكوّن معظمها من الأطباق الغنية بالخضار والنكهات العطرية القوية والتوابل. أمّا مدة الطهي السريعة التي يتميز بها هذا المطبخ، فتسمح بالحفاظ على الفيتامينات والمعادن الأساسية في الطعام.

ننصحك بقراءة: هذه هي أهمية تجميد الدجاج

إذًا اكتشفي في هذه القائمة بعض الفوائد الصحية للمطبخ التايلندي، وأضيفي الاكلات التايلندية إلى نظامك الغذائي، من أجل صحة أفضل ورشاقةٍ أكيدة.

-المواد المضادة للأكسدة: المكونات التايلندية المشتركة مثل الكركم والكزبرة، والخولنجان، والريحان تحتوي على مضادات أكسدة قوية تساعد على محاربة الالتهابات وحماية الجسم من الأضرار والسموم. العنصر النشط في الكركم، وهو الكركمين، هو عامل مضادّ للالتهابات. والكركم أساسي في المطبخ التايلندي إذ يوفر هذا اللون الأصفر الشهي للوصفات التيالندية.

-صحة القلب: الفلفل الحار والكركم وجوز الهند يساعدان على الحفاظ على صحة القلب. وخلافًا لمعظم "الدهون سيئة"، فإنّ الأحماض الدهنية الموجودة في جوز الهند تساعد على خفض الكولسترول السيئ، وفي الوقت نفسه تعزّز الكولسترول الجيد. بالإضافة إلى أنّ الكركم يحسّن الدورة الدموية ويحمي الصفائح الدموية.

-دعم المناعة: الليمون، وهو من المكوّنات الأساسية في المطبخ التايلندي، هو منشّط لمحاربة الإنفلونزا ونزلات البرد والصداع، وتقلّصات المعدة.

-مكافحة الشيخوخة: الريحان، وحليب جوز الهند، بالإضافة إلى العديد من الخضروات المستخدمة في الطبخ التايلاندي مثل البروكلي، والملفوف، تقدّم فوائد عديدة في الحفاظ على البشرة ومكافحة الشيخوخة. فالاكلات التايلندية يمكنها أن تقدم لك الكثير إن كنتِ ترغبين في الحفاظ على شبابك.

-النوم: نعم، الاكل التايلندي يساعد على النوم، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ استهلاك الفلفل الحار، وهو مكوّن أساسي في المطبخ التايلندي، في كل يوم يساعدنا على النوم، والبقاء نائمين لفترة أطول.

يمكنك أيضًا قراءة: 5 إستعمالات غريبة ومفيدة للزبدة خارج المطبخ!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟