5 إستعمالات غريبة ومفيدة للزبدة خارج المطبخ!

إستعمالات غريبة للزبدة إلى جانب الطبخ
إستعمالات غريبة للزبدة إلى جانب الطبخ

هل أنت من بين الأمهات اللواتي يستخدمن الزبدة في معظم الأطعمة التي تطبخينها؟ بعد قرائتك هذا النص، سوف تريدين استخدام هذا المكون لغايات أخرى.

قد تظنّين أنّ إستعمال الزبدة يقتصر فقط على مجال الطبخ، ولكنكِ ستكتشفين كم كنتِ مخطئة بعد الإطّلاع على اللائحة التالية!

فإليكِ أبرز الإستعمالات الغريبة والمفيدة للزبدة خارج نطاق المطبخ:

ترطيب اليدين: تخلّصي من مشكلة اليدين الجافتين على الأخصّ خلال أيّام الشتاء الباردة، وذلك من خلال فرك يديكِ بالقليل من الزبدة على مواضع الجفاف لتلحظي أثرها، الأفضل حتّى من الكريمات المتخصّصة!

تسهيل تناول حبوب الأدوية: خصوصاً إن كانت حبوب الدواء كبيرة أو بطعم مرّ، سهّلي عمليّة إبتلاعها من خلال تغليفها بطبقة رقيقة من الزبدة.

نزع الخواتم العالقة: وكم من مرّة قمتِ بوضع خاتم في أحد صابعكِ وعجزتِ عن إخراجه؟ لا تقلقي في تلك الحالة، إذ بإمكانكِ وضع القليل من الزبدة حول موضع الخاتم لتسهيل نزعه بسرعة ومن دون أيّ ألم.

التخلّص من صرير المفصلات للأبواب والنوافذ: تعانين من مشكلة صرير المفصلات في منزلكِ إن كان على الأبواب، النوافذ وحتّى في الخزائن؟ لا مشكلة! قومي بدهن القليل من الزبدة عليها لتعيدي الهدوء إلى منزلكِ...

تنظيف الحبر عن البلاستيك: خصوصاً إن كان طفلكِ يحبّ الرسم على أماكن غير إعتياديّة، ستحتاجين حتماً إلى هذه الحيلة! إذ بإمكانكِ إزالة آثار الحبر بكلّ سهولة عن أيّ سطح بلاستيكي وذلك من خلال فرك البقع بالزبدة ثمّ غسلها بالماء ومسحوق الجلي.

للمزيد: 5 إستعمالات غريبة ومفيدة للمايونيز!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟