Tania Tania 16-12-2015

يعتبر التمريخ أو المساج من الأمور التي يجب أن تحصل عليها المرأة إذ إنها تهدئ الأعصاب وتحد من الألم والتشنّح الذي تشعر به. لكن هل يمكنك الخضوع للمساج بعد الإنجاب فورًا أم عليك الإنتظار القليل من الوقت ليتعافي جسمك؟

ias

يعتبر التمريخ أو المساج من الأمور التي يجب أن تحصلي عليها بعد ولادة طفلك خصوصًا أنك تشعرين بالثقل والتشنّج في أسفل ظهرك ووركيك. تتعدّد كثيرًا فوائد المساج خلال النفاس ومن أبرزها:

  • تنظم نسبة الهرمون في الجسم وتعيدها إلى مستواه الطبيعي.

  • يحدّ من الورم الذي كنت تعانين منه.

  • يساعدك على النوم في شكل أفضل.

  • يحسّن عملية الرضاعة الطبيعية.

  • يرخي العضلات المتشنّجة في الجسم.

  • يزيد من تدفّق الدم إلى العضلات وينقّي جسمك من السموم.

  • يساعد الجسم على إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد في درّ الحليب من الثدي.

  • يساعدك على الشفاء في شكل أسرع من الولادة القيصرية.

  • يساعد على تحفيز الغدد الليمفاوية.

  • يعالج بعض المشاكل التي قد تعانين منها مثل الإكتئاب ما بعد الولادة.

تبدأين عادة بجلسة التمريخ من خلال حصولك على تدليك ساقيك لتنتهي مع تدليك الرأس. لن تندمي أبدًا في حال خضوعك للتمريج لكن على عكس ذلك سترتخي أعصابك خصوصًا بعد الضغط الذي عانيت منه عند ولادة طفلك.

الحمل ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

تابعينا على