5 عادات يومية تؤدي إلى ترهل ثدييك.. تجنّبيها!

عادات يومية تؤدي الى ترهل الثدي

تقلق النساء من مشكلة ترهّل الثديين التي قد تلحق بهنّ في أي سنّ، ولذلك يحاولن بمختلف الوسائل تفادي تعرضهنّ لهذه المشكلة وغالبًا ما يربطن هذا الأمر مع التقدم في السنّ ومع الحمل والولادة والرضاعة بشكل خاص. ولكن بعيدًا من مدى صحة هذه العوامل وتأثيرها في ترهّل الثديين دعينًا نكشف لك عن بعض الأسباب الأخرى المؤدية له والتي لم تكترثي يومًا لها في هذا المقال من عائلتي.

وضعية الجلوس والمشي الخاطئة: هل تعلمين عزيزتي أنّ لوضعية جلوسك ووقوفك وسيرك تأثيراً كبيراً في ترهل ثدييك؟ وطبعًا نحن نقصد هنا الوضعية الخاطئة التي تجلسين وتقفين فيها بشكل دائم ومستمر وهي الوضعية المنحنية لذا تأكدي دائمًا من جلوسك ووقوفك بشكل مستقيم واحمي ثدييك من الترهل.

الحمية القاسية: يؤدي الرجيم القاسي إلى فقدان الوزن بشكل كبير وسريع ومن ثم التوقف عنه يساعدك على استعادة هذا الوزن بطريقة مضاعفة، وبالتالي فإنّ خسارة هذا الوزن وزيادته في وقت قصير يؤدي إلى ترهل ثدييك، لذا التزمي الحمية الغذائية التي تساعدك على خسارة الوزن في شكل معتدل وغير سريع.

ارتداء حمالة الصدر الخاطئة: ارتدي حمّالة الصدر التي تناسب مقاس ثدييك وترفعهما وتفادي اختيار حمالة الصدر الضيقة لأنّها تساهم في ارتخاء ثدييك لدى خلعها.

عدم ممارسة الرياضة: يؤدي عدم ممارسة الرياضة ايضًا إلى ترهل الثديين إذ تصبح عضلات الصدر ضعيفة الأمر الذي يؤدي إلى ارتخائه مع الوقت.

إرتداء حمالة الصدر بصفة دائمة: إنّ ارتداء حمالة الصدر على الدوام وعدم خلعها مطلقًا يساهم في شدّ الصدر بقوة وبخاصة اثناء النوم ليعود ويرتخي في اليوم التالي، لذا اريحي ثدييك واخلعي الحمالة أثناء النوم أو ارتدي الحمالة الرياضية التي لا تشد ثدييك كثيرًا.

إقرأي ايضًا: 3 معتقدات خاطئة عن صاحبة الثديين الكبيرين!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!