عادات صحية قومي بها من أول يوم مع طفلك لرضاعة طبيعية ناجحة!

عادات صحية لرضاعة طبيعية ناجحة جدا

تُعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل طريقة لتغذية طفلك وإنشاء الرابط بينكما؛ فحليب الأم هو الغذاء الذي يحتاجه الطفل لنموّه الصحي والسليم. من هنا، بعد أن تطرّقنا سابقاً إلى فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل، اخترنا أن نعرفك اليوم على العادات الصحية التي يجب أن تتبعيها من اليوم الأول لتضمني رضاعة طبيعية ناجحة جداً.

لا للخلط بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

قد سمعت الكثير من النصائح عن الخلط بين الرضاعة الطبيعية والحليب الصناعي خصوصاً في الليل حتى ينان الطفل، إن هذا الأمر غير صحيح وغير مثبت علمياً. بل على العكس إن إعطاء الطفل الحليب الصناعي يقلل من الطلب على الحليب الطبيعي ما يضعف إنتاجك له وفقاً لقاعدة العرض والطلب. فلا تعطي طفلك أي حليب سوى حليبك بدءاً من يومه الأول. كل ما يحتاجه موجود في حليبك فقط.

قومي بتهيئة الثديين للرضاعة

من المهم أن تحضري ثدييك للرضاعة أثناء الحمل ولا سيّما خلال الشهر الأخير حيث ننصحك بتدليك الثديين يومياً من الداخل إلى الخارج أي من القاعدة نحو الحلمة كما ننصحك بالاهتمام بالحلمتين بشكلٍ خاص في التدليك ودهنهما بزيت الزيتون. واحرصي على ارتداء حمالات الثدي المريحة سواء للثديين أو الكتفين.

تناولي الفاكهة والخضار

تُعد الفيتامينات مثل B1، B2، B6، وC الموجودة في الفواكه ضرورية لإنتاج الحليب. تحتوي الفاكهة مثل التفاح والموز والبرتقال والعنب على مضادات الأكسدة التي تساعدك على التخلص من الجذور الحرة التي يُمكن أن تتراكم وتسبب أضراراً طويلة المدى. لا تنسي أيضاً أهمية الألياف التي تساعد الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعادن كما تسهّل أيضاً عملية الهضم.

أضيفي الحبوب الكاملة إلى كل وجبة

لا تتردّدي أبداً في إضافة الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشوفان إلى نظامك الغذائي خصوصاً وأنّها تُعد مصدراً جيداً للبروتينات والفيتامينات والمعادن بما فيها الحديد؛ إذ يحتوي مثلاً نصف كوب من الشوفان الجاف على حوالي 2 ملغ من الحديد أي حوالي 20% مما تحتاجه الأم المرضعة في اليوم واحد ومن المعروف أنّ المستويات المنخفضة من المعادن تمنع إدرار الحليب.

احرصي على شفط الحليب بدءاً من اليوم الأربعين

للحفاظ على إدرار الحليب، ننصحك باللجوء إلى الشفط بدءاً من اليوم الأربعين. ورغمّ أنّ شفط الحليب لا يوازي أهمية الرضاعة الطبيعية بالنسبة للطفل إلّا أنّ اعتماده لمدّة 3 إلى 5 دقائق بعد نزول آخر قطرة من الحليب قد يحفّز إدرار الحليب بشكلٍ مستمر

إشربي 8 أكواب من المياه كل يوم

هل تعلمين أنّ جسمك قد يعتمد على المياه في المفاصل والعضلات والجهاز الهضمي والدم للتعويض عن نقص المياه في نظامك الغذائي الأمر الذي قد يعرّضك لمضاعفات قد تؤثر سلباً على إنتاج حليب الثدي؟ لتفادي ذلك، ننصحك بشرب 8 أكواب من المياه كل يوم.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟