طفلكِ يحلم؟

طفلكِ يحلم؟
title

طفلكِ يحلم؟

طفلكِ يحلم؟
title

طفلكِ يحلم؟

تُراودنا استفسارات كثيرة حول حياة الرضيع، فتطرح علامات استفهام للعديد من المواضيع ومن بينها موضوع يشغل الامهات "هل يحلم طفلي؟".

تعرفي الى شخصية طفلكِ من خلال رسوماته.

لا يوجد أي دليل على أن الطفل يحلم، ويقول بعض الإختصاصيين في النوم المشككين بحدوث ذلك إنّه لا يُمكن التحدث عن أحلام الاطفال إلاّ بعد تكلمهم عنها أي في عمر 3 و 4 سنوات. الحلم هو ما نُخبره، وهذا صعب لأنّ الاطفال لا يُعبّرون، وإن توجد أحلام فالبطبع تختلف عن أحلام الكبار لأنّ وظيفة دماغهم لا تعمل بشكل كامل وليس لديهم ذكريات ليحلموا بها. و يُسجلون خلال نومهم لساعات طويلة الاحداث التي حصلت خلال النهار والاشياء التي يتعرفون إليها وهذا ما نراه عندما يبتسمون أثناء نومهم. وتكون أحلامهم غنية بدءا من عمر 7 سنوات قبل هذه الفترة لا يستطيع الطفل تركيب قصص وهمية، وأغلب أحلامه تكون عبارة عن انطباعات واحاسيس وهذا ما نُلاحظه عندما يقوم خائفا وهذا يُفسر رؤيته كابوساً. والبعض الآخر يؤكد حلم الاطفال لكن دون تحديد فترات الحلم ومدتها ومحتواها. ومن وجهة نظرهم أننا نُلاحظ ذلك أحيانا من حركاته ونظراته وحالته عند استيقاظه فجأة من نومه وهو يضحك أو يبكي ويتصبب عرقاً. والأطفال يحلمون أكثر من البالغين وربما تتكون أحلامهم من الأضواء والألوان، الصور، والأصوات، والروائح.

متى يعتذر الطفل وكيف؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟