إبنة الـ3 سنوات كادت أن تخسر يدها بسبب غرض قد يكون في منزلكِ!

طفلة بعمر 3 سنوات كادت أن تخسر يدها بسبب غرض شائع

لا شكّ أنّ الطفل في المراحل العمرية المبكرة يحتاج إلى الإهتمام والمراقبة الدائمة لحمايته من مختلف مصادر الخطر، والتي قد لا تخطر أحياناً ببال أحد! فبعد أن أطلعناكِ سابقاً على تحذير أم من مخاطر مكنسة الكهرباء على الطفل، أرادت أمّ أخرى نشر التوعية عن مصدر خطر آخر قد يكون في كلّ منزل: إنّها آلة المشي المعروفة بالـTreadmill!

فالطفلة Sienna البالغة من العمر 3 سنوات تعرّضت لجروح بالغة وحروق بعد أنّ تمّ سحبها تحت آلة المشي وهي تعمل بسرعة كبيرة.

كادت أن تخسر أصابعها

وتخبر الأمّ أن صغيرتها كانت محظوظة للغاية أنّ إصابتها إقتصرت على هذا الحدّ، وبأنّها لم تخسر أصابعها وحتّى الجزء السفلي من يدها، نظراً لحدّة الحادثة التي حصلت معها. سيينا إحتاجت لعملية زرع جلد في منطقة البطن واليدين، كما أنّها ستحتاج إلى وضع رباط ضاغط أقلّه لمدّة سنتين.

وبالتفاصيل، وبينما كانت الأم "كيلي غاي" تهتم بشؤون المنزل، سمعت صراخ إبنتها الحاد من غرفة الألعاب، حيث كانت تحتفظ بآلة المشي. إذ تبيّن أن شقيق سيينا قام بتشغيل الآلة عن طريق الخطأ وفي سرعتها القصوى، والتي وصلت إلى 20 كيلومتر في الساعة، لتقوم هذه السرعة بسحب سيينا تحت الحزام الناقل للآلة.

هرعت الأم إلى الغرفة لتجد طفلتها وهي تعاني من جروح بالغة للغاية، ولكن لحسن الحظ، سارع والدها بها إلى المستشفى، ليتم التدخل في الوقت الباكر وإنقاذ أصابعها كما إجراء التدابير الأخرى اللازمة.

وتحذرّ الأم في هذا السياق من عدم ترك الطفل إلى جانب هذه الآلة أو ما يشبهها دون أي رقابة، والإمتناع كلياً عن وضعها كما فعلت في غرفة الألعاب، لإحتمال حدوث ما هو أسوأ مما حصل مع إبنتها سيينا!

إقرئي المزيد: والدٌ يحذر كلّ أم وأب: كادت طفلتي أن تخسر حياتها بسبب اللهاية!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟