أتقولين لطفلك "سأخبر والدك بذلك عندما يعود"؟

طريقة فعالة لتأديب الطفل

كم من مرة استخدمت عبارة "سأخبر والدك عندما يعود من العمل" لحثّ طفلك على الهدوء وحسن التصرف؟ لكن هل هي طريقة فعالة لتأديب الطفل؟ لنكتشف معًا!

في كثير من الأحيان، يتصرف أطفالك بهدوء أمام الناس ويسيئون التصرف أمامك. لذلك، قد تبحثين بدون توقف عن أفضل الطرق وأكثرها فعالية لتهدئتهم. وفي حين أنّ الأسباب التي تدفع طفلك إلى التصرف بطريقة سيئة أمامك غالبًا ما تكون ناتجة عن شعوره بالراحة والأمان بجوارك، قد تصل هذه التصرفات إلى حدّ غير مقبول فتضطرين عندها إلى وضع حدّ لها.

كلّ واحدة منّا سمعت جملة "سأخبر والدك عندما يعود من العمل" في صغرها أو استخدمتها مع أطفالها ما لا يقل عن مرة واحدة في حياتها. وفي حين أنّ هذه الجملة تهدّئ الطفل فعلًا وتضع حدود لسوء تصرّفه نتيجة خوفه من العقاب الآتي، إلا أنّ سلبياتها البعيدة الأمد تغطّي على إيجابياتها القصيرة الأمد.

طريقة ترتدّ عليك سلبًا

كما سبق وذكرنا، في حين يمكن لهذه العبارة أن تهدّئ طفلك وتجعله يحسن التصرف، إلا أنّها تجعلك تخسرين هيبتك، فيتعامل معك أطفالك باستهتار بسبب هذه الجملة.

  • يجب أن يعرف أطفالك أنك قادرة على معاقبتهم ووضعهم عند حدهم عندما يسيئون التصرف وأنّ هذه المهمة لا تقتصر على والدهم فقط، وإلا سيزيدون تصرفاتهم السيئة أمامك ويلعبون دور الأطفال المثاليين أمام والدهم.
  • يجب أن يعرف أطفالك أنك، كما والدهم، قادرة على قول كلمة "نعم" أو "لا" عندما يتطلب الأمر ذلك. فطريقة "الشرطي الطيب/ الشرطي السيئ" ستضرك حتمًا إذا كنت تؤدين دورًا واحدًا على الدوام.

لذلك، تجنبي استخدام هذه العبارة أو هذا التهديد كي لا يتمادى أطفالك بسوء تصرفهم أمامك، ظنًا منهم أنك غير قادرة على وضع حدّ لهذه التصرفات بمفردك، وكي لا تشوهي صورة الوالد الذي يستطيع أن يكون صارمًا تارة، وحنونًا تارة أخرى.

لمساعدتك على إيجاد الطريقة الفعالة لوضع حدّ لسوء تصرّف طفلك، إليك 5 تصرفات أكثر تأثيرًا من الصراخ حين يخطئ طفلك!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!