ما هي طرق علاج الصداع التوتري؟

طرق علاج الصداع التوتري

ما هو الصداع التوتري وما هو علاجه وهل من طرق للوقاية منه؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على الاجابة التي تتوخين عن طرق علاج الصداع التوتري وكيفية تجنبه.

الصداع التوتري واسبابه:

يعتبر الصداع التوتري اكثر انواع الصداع انتشاراً في اوساط الكبار، لاسيما النساء منهم.

ويتبلور الصداع التوتري او Tension Headache على شكل ضغط شديد حول منطقة الجبين، والم خفيف الى متوسط في الرأس والعنق وخلف العينين، وشد عضلي حول الجبين وفروة الرأس.

وهذه الاعراض المزعجة ناتجة بطبيعة الحال عن انقباض عضلات منطقة الرأس والعنق جراء اسباب مختلفة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • الضغط النفسي
  • الاضطرابات العاطفية
  • بعض انواع الاطعمة والانشطة
  • حرارة الجو الباردة
  • الارهاق الشديد
  • الزكام

طرق علاج الصداع التوتري:

لعلاج الصداع التوتري، وتحديداً الحالات المتكررة والمزمنة منه، من الضروري السعي الى تجنب العوامل التي تسببه او تغييرها، وذلك من خلال تعلم كيفية التعامل مع اعراضه وآلامه في المنزل عبر:

  • الاحتفاظ بدفتر يوميات لتتبع حالات الصداع التوتري والكشف عن مسبباتها المحتملة، في مسعى للتخلص منها عبر اجراء ما يلزم من تعديلات على نمط العيش اليومي.
  • تعلم كيفية التصرف للتخفيف من الم الرأس في بداياته.
  • تعلم كيفية تناول الادوية المعالجة للصداع بالطريقة الصحيحة.

ومن بين الادوية المعالجة للصداع التوتري، ثمة:

  1. الادوية المسكنة من دون وصفة طبية، كالاسبرين والايبوبروفين والاسيتيمينوفين.

  2. الادوية المخدرة.

  3. مرخيات العضل.

تحذيرات هامة!

يمكن لتناول الادوية لاكثر من 3 ايام في الاسبوع ان يتسبب بصداع متكرر لا تتوقف اعراضه. كما يمكن لجرعات كبيرة من الاستيمينوفين ان تؤثر سلباً في الكبد، وكميات زائدة من الاسبرين والايبوبروفين ان تؤذي المعدة والكليتين. من هنا ضرورة استشارة الطبيب بشأن اي علاج دوائي قبل المواظبة عليه فترة طويلة.

الصداع التوتري اكثر انواع الصداع انتشاراً في اوساط الكبار، لاسيما النساء منهم!

علاجات من نوع آخر...

والى جانب الادوية والعقاقير المهدئة، لا بد من الاشارة الى وجود طرق من نوع آخر لعلاج للصداع التوتري، الا وهي:

  • التدرب على تقنيات ادارة التوتر والضغط النفسي.
  • الخضوع لجلسات تدليك.
  • ممارسة اليوغا وسواها من تقنيات الاسترخاء.
  • العلاجات المنزلية على غرار الحمام الساخن والكمادات الباردة وتحسين وضعية الجلوس.
  • جلسات العلاج السلوكي المعرفي.
  • العلاج الصيني البديل بواسطة الوخز بالابر (Acupuncture).
  • تقنية الارتجاع البيولوجي او ما يعرف بتدريب التحفيز الذاتي (Biofeedback) ويعنى بالطرق الاسترخائية التي تساعد على التخلص من التوتر والقلق.

اقرأي ايضاً: حتّى الطعام يحارب الصداع!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!