ماذا تفعلين إذا كان زوجك يمضي معظم وقته على تيك توك؟

طرق التعامل مع الزوج المدمن على تيك توك

مما لا شكّ فيه أنّ برنامج تيك توك أصبح ظاهرة منتشرة بشكلٍ واسعة في الآونة الأخيرة. ولكن، ماذا تفعلين إذا كان زوجك يمضي معظم وقته على هذا التطبيق؟

بعد أن كشفنا لك عن الأمور التي عليك الحذر منها في حال كان طفلك يستخدم تطييق تيك توك، إليك اليوم كيف تتعاملين مع الزوج المدمن عليه.

تحدثي معه بهدوء

تحلّي بالصبر، دوّني الوقت الفعلي الذي يُمضيه زوجك على تطبيق تيك توك واختاري الوقت المناسب لتتحدّثي معه عن هذا الموضوع. والأهم من ذلك كلّه هو أن تتحدثي معه بهدوء عن ضرورة تخصيص وقت أقل لهذا البرنامج من دون أن تطلبي منه التخلي عنه بشكلٍ تام.

حاولي إلهاء بأنشطة بديلة

تعاملي معه بحكمة وذكاء وحاولي العثور على أنشطة مشتركة بديلة لتحل مكان الوقت الذي يُمضيه على تيك توك. لا تتردّدي مثلاً في مفاجأته بمشاركته أنشطة أخرى يحبها. يُمكنكما مثلاً المشي سوياً، ممارسة التمارين الرياضية، أو الذهاب في رحلةٍ إلى بلدٍ جديد (بالطبع، بعد انتهاء أزمة كورونا).

كذلك، يمكنك دعوة أهلك أو أهله إلى العشاء بين الحين والآخر أو تشجيعه على زيارتهم. ومن بين الأمور التي يُمكنك القيام بها توكيله القيام بمهام محددة مثل شراء حاجيات المنزل، تصليح ما هو معطّل، أو تعليم الأطفال.

إبتعدي عن النكد

وأخيراً، لا تنسي أنّ أكثر ما يكرهه الزوج في زوجته هو النّكد. فالمرأة النكدة هي من تدفع زوجها إلى إدمان أي شيء آخر بغية الهرب من أسئلتها التي لا تنتهي. أمّا الزوجة الهنية، فهي تكسب قلب الرجل واهتمامه ولا يُمكن لأي تطبيق أن يحلّ مكانها!

والآن، إليك كيف تتعاملين مع الرجل العاطفي!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟