abir.akiki abir.akiki 30-03-2022

تتساءلين عن شكل عنق الرحم في أول الحمل؟ يقدّم لك موقع عائلتي مقالة مفصّلة حول هذا الموضوع وكل التغييرات التي تحصل خلال الحمل.

ias

عنق الرحم هو عبارة عن كتلة عضلية دائرية تفصل الرحم عن المهبل. يتغير شكل عنق الرحم في أول الحمل قد يكون من عوارض الحمل في الأسبوع الرابع، وفي مراحل مختلفة من الدورة الشهرية.

في هذه المقالة، نلقي نظرة على كيفية تغير إفرازات عنق الرحم وعنق الرحم في المراحل المبكرة من الحمل. نناقش أيضًا كيف يمكن للنساء فحص عنق الرحم بحثًا عن التغييرات.

إقرأي أيضًا: أبرز 5 نصائح للمرأة الحامل في الأسابيع الأولى

شكل عنق الرحم في أول الحمل

يخضع شكل عنق الرحم في أول الحمل لتغييرات مختلفة وخلال الدورة الشهرية أيضًا، وهي كالتالي:

  • الوضعية: عندما لا تكون المرأة حاملًا، يتغير وضع عنق الرحم خلال مراحل الدورة الشهرية، وأثناء التبويض يكون عنق الرحم أعلى في المهبل. بعد الإباضة وقبل الحيض، إذا لم تحمل المرأة، ينخفض عنق الرحم في المهبل. أما إذا حملت المرأة، فيبقى عنق الرحم أعلى في المهبل، ويكون وضعه مشابهًا لمكان الإباضة.
  • الملمس: يتغيّر نسيج عنق الرحم أيضًا في بداية الحمل بسبب زيادة تدفق الدم. إذا لم تنجب المرأة، سيشعر عنق الرحم بحزم عند اللمس، مثل طرف الأنف. إذا حملت، فيصبح عنق الرحم أكثر ليونة، أقرب إلى الشفتين.
  • إفرازات عنق الرحم: هناك زيادة في الإفرازات المهبلية في أول الحمل والتي يمكن ملاحظتها في كثير من الأحيان على الملابس الداخلية. يكون التفريغ رقيقًا أو مائيًا أو أبيض حليبيًا أثناء الحمل المبكر. الإفرازات ليس لها رائحة كريهة. على الرغم من وجود رائحة خفيفة لدى بعض النساء.

إليك أيضًا: متى يظهر الجنين في السونار بعد التأكّد من الحمل؟

فحص عنق الرحم أول الحمل في المنزل

يقدّم الشعور بعنق الرحم أدلة بشأن الحمل المبكر، لكنّها ليست طريقة مؤكدة للكشف عن الحمل. قد تكون تغييرات عنق الرحم طفيفة، ولن تكون جميع النساء على دراية كافية بعنق الرحم لالتقاط التغييرات. الطريقة الوحيدة المضمونة للتحقق من الحمل هي اختبار الحمل.
ومع ذلك، يمكن للنساء فحص عنق الرحم في المنزل. للقيام بذلك، يجب تنظيف اليدين جيدًا قبل وضع إصبعك في المهبل. يكون موقع عنق الرحم في الجدار العلوي، بالقرب من المعدة، ويجب أن يبدو وكأنه نتوء صغير.
قد ترغب النساء اللواتي يحاولن الحمل في التعرّف على أنماط عنق الرحم لديهنّ. القيام بذلك سيجعلهنّ أكثر قدرة على التقاط التغييرات التي تحدث أثناء التبويض وأوائل الحمل.

وأخيرًا، ما هي آلام بداية الحمل؟ عوارض طبيعية لا تستدعي القلق! تعرّفي عليها هنا على موقعنا.

الحمل اعراض الحمل صحة الحامل مراحل الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على