سلايدشو: اطرف صور لأولاد يقلدون أمهاتهم وآبائهم

"أريد أن أصبح مثل ماما عندما أكبر!" إنّها على الأرجح العبارة الأكثر تكراراً على شفاه الفتيات الصغيرات اللواتي يرين في أمهاتهنّ مثالهنّ الأعلى. ولعلّ هذا الواقع، الذي ينطبق أيضاً بين الأولاد والآباء، لا يتم التعبير عنه شفوياً فقط، بل تتم ترجمته أيضاً بشكل طريف على الصعيد اليومي من خلال محاولة الأطفال تقليد كلّ ما يفعله أهلهم!

في هذا السياق، إليكِ سلايدشو من الصور الطريفة التي تعكس هذا الواقع!

كيّ الملابس والشعر المصفّف!
title

كيّ الملابس والشعر المصفّف!

هل تتذكرين يوم كنتِ تحلمين بتسريح شعركِ مثل الكبار وتسخدمين أغراض أمكِ للتصفيف ولو سراً؟

لا تقلقي... فأنا أستلم زمام الأمور!
title

لا تقلقي... فأنا أستلم زمام الأمور!

الطول ليس بمشكلة، فبإمكاني تدبر أمري! المهم أن أقوم بالجلي مثل ماما...

أمي! ألا ترين أنني مشغولة بالجلي؟
title

أمي! ألا ترين أنني مشغولة بالجلي؟

...حتّى ولو لم يكن بإستطاعتي المشي حتّى!

أنا الأصل وأمّي التقليد!
title

أنا الأصل وأمّي التقليد!

ومن منّا لم تتسلل يوماً إلى خزانة أمّها لتجربة ملابسها والأكسسوارات الخاصّة بها، والتي كانت تبهرنا ونحن صغاراً!

ومن قال أن مقاس الحذاء لن يلائمني؟
title

ومن قال أن مقاس الحذاء لن يلائمني؟

ناهيكِ عن الكعب العالي الشهير الذي عشقنا صوت قرقعته لنملأ به ارجاء البيت!

الحلاقة حقّي...
title

الحلاقة حقّي...

وللآباء أيضاً حصّة خاصّة، أبرزها الحلاقة التي تجذب الأطفال الصبيان منذ سن صغير...

عذراً... القليل من الخصوصيّة؟!
title

عذراً... القليل من الخصوصيّة؟!

بالإضافة إلى التقليد العالمي لدخول المرحاض قبل إختراع الهاتف الذكي!

كذلك، شاهدي فيديو طريف لطفل أراد تقليد والده وإستعراض عضلاته أمام المرآة على رغم صغر سنّه!

إقرئي المزيد: سلايدشو: أطرف المواقف التي يتعرّض لها الأهل مع الأطفال

بالفيديو: طفل يقلد والده أمام المرآة

فيديو طريف لطفل يستعرض عضلاته أمام المرآة مقلداً والده!


إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟