لماذا عليك وضع ربطة على باب الحمام؟

سبب وضع ربطة على باب الحمام

تواجه معظم الأمهات بعض الصعوبات في تدريب الطفل على الدخول الى الحمام بمفرده. وفي الوقت الذي تتطلّب فيه هذه العملية وقتًا لكي يكتسبها الطفل، تواجه الأم مشكلة أخرى وهي: كيف أعلّمه أيضًا ألاّ يقفل الباب على نفسه وهو في سنّ صغيرة؟ فإغلاقه للباب أمر ضروري لتعليمه على الخصوصية في بادئ الأمر لكنه إقفال الباب سيشكل مشكلة كبيرة للأم.

من الطبيعي أن تفكري كثيرًا بهذه الأمور عزيزتي الأم، فطفلك عندما يبلغ السنة ونصف الى سنتين تقريبًا يصبح جاهزًا الى حد ما للتخلّي عن الحفاضة والدخول الى الحمام من تلقاء نفسه. وفي هذا السياق عليك أن تعلمي أن مسيرتك هذه في تدريب طفلك على الدخول الى الحمام تتلخّص بالصبر. فهو لن يتقن الدخول بمفرده الى الحمام بين ليلة وضحاها بل يحتاج لبعض الوقت لذلك. لقد سبق وتطرقنا الى أفضل الطرق لتعليم الطفل الحمام في مقالات سابقة.

سبب وضع ربطة على باب الحمام

لكن وبما أنّ مخاوفك لم تقتصر على هذا الحد بل إنّ دخول الطفل بمفرده وإقفال الباب على نفسه عادة مقلقة لكل أم، سيقدّم لك موقع عائلتي حيلة سهلة وذكية للغاية ستسهل حياتك وتساعدك على التخلّص من هذه المشكلة على الأقل حتى يصبح طفلك واعيًا ومدركًا لأهمية عدم إقفال باب الحمام على نفسه.

أنت لست بحاجة سوى لربطة شعر واحدة أو أي ربطة مطّاطية أخرى وتقومي بربطها على مقبضي الباب من الداخل والخارج على شكل X كما ترين في الصورة وبطريقة تحولين فيها من دون بروز القفل الى الخارج وبالتالي تمنعين طفلك من إقفال الباب على نفسه بطريقة سهلة وبسيطة.

جرّبي هذه الطريقة عزيزتي وأخبرينا رأيك في خانة التعليقات!

إقرأي أيضًا: لماذا تكون أبواب الحمامات العامة قصيرة؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟