حامل ولا أشعر بالغثيان.. متى يجب القلق؟

سبب عدم شعور المرأة اثناء الحمل بالغثيان الصباحي

تختبر المرأة الحامل في الأسابيع الأولى من الحمل أعراضًا عدة من بينها القيء و الغثيان الصباحي وهي من أولى اعراض الحمل. وغثيان الحمل هذا هو الحالة الطبية الأكثر شيوعاً في مراحل الحمل المبكرة لدى النساء. وتختلف حدته من امرأة إلى أخرى. لكن هل من الطبيعي ألا تشعر بعض النساء بالغثيان الصباحي أثناء الحمل؟ وما هو السبب في ذلك؟ إليك الجواب في هذا المقال من عائلتي.

أولًا يجب أن تعلمي عزيزتي أنّ أعراض الحمل قد تختلف من امرأة إلى أخرى من حيث الحدة او من حيث النوع. وهذه الأعراض قد تختلف بين الحمل الأول والحمل الثاني حتى. والشعور بالغثيان الصباحي والقيء يعود الى الإرتفاع الكبير والسريع في مستوى هرمونات الـ HCG والأستروجين وهرمونات أخرى في الأشهر الأولى من الحمل.

تستمر هذه الهرمونات في الإرتفاع ولكن بوتيرة بطيئة مما يخفف من حدة الأعراض المتصاحبة معها في الثلث الثاني من الحمل. اما لدى بعض النساء tإنّ عدم الشعور بالغثيان الصباحي قد يكون مؤشرًا الى أنّ مستوى الهرمونات متدني جدًا وقد يؤدي الى الإجهاض في بعض الحالات. لكن لا يجب أن تقلقي عزيزتي إذا طمأنك طبيبك بأن حملك بخير والأمور طبيعية. إذ إنّ بعض النساء قد لا يختبرن هذه الأعراض وقد لا يشكل ذلك خطرًا عليهن وعلى الجنين.

لذا إذا لم تختبري الغثيان والقيء الصباحي في المراحل الأولى من حملك في الوقت الذي يؤكد لك الطبيب أنّ حملك سليم لا داعي لشعورك بالقلق بل اعتبري نفسك محظوظة للغاية!

إقرأي أيضًا: أسباب الغثيان بعد الولادة



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟