لهذا السبب المفاجئ إحذري أن تكوني من الأوائل لدى الصعود على متن الطائرة!

سبب الامتناع عن الصعود من بين الأوائل على متن الطائرة

تكثر الأمور التي تستطيعين فعلها لتسهيل وطأة السفر جواً على جسمكِ، مثل اللجوء إلى الأدوية المضادة للدوار، أو حمل طابة تنس على متن الطائرة... ولكن توفير وقت الإنتظار في الصف قبل الدخول إلى الطائرة ليس إحداها!

إذ بينت الأبحاث الحديثة أن الصعود على متن الطائرة أولاً هو في الواقع مضر للصحة، ولسبب لن يخطر ببالك!

ولكن لماذا؟

سبب الامتناع عن الصعود من بين الأوائل على متن الطائرة

وبالتفاصيل، تم إجراء هذه الأبحاث في جامعة Arizona State University الأميركية، بهدف دراسة كيفية إنتشار الأمراض المعدية خلال الصعود على متن الطائرة بشكل معمق.

وبعد سلسلة من التجارب، جاءت النتيجة ملفتة وغير متوقعة؛ إذ تبين أنّ أول من يصعد على متن الطائرة معرّض بشكل أكبر لإلتقاط العدوى من الأشخاص الذي يمرون إلى جانبه بعد الجلوس.

فإن سلمنا جدلاً أنّ ركاب الطائرة يدخلون من مقدمة الطائرة، من المحتمل أن يمر العدد الأكبر من الركاب من أمامك خلال بحثهم عن مقاعدهم، إن كنتِ قد صعدتِ أولاً.

حلّ يخفف إنتشار العدوى

لحسن الحظ، بدأت بعض شركات الطيران بإعتماد نظام مختلف للصعود على متن الطائرة، وذلك من خلال الإرتكاز على موضعين مختلفين للدخول مثل مقدمة ومؤخرة الطائرة.

بهذه الطريقة، سيتم تخفيف إحتمال إنتشار العدوى ما بين الركاب بنسبة 27 بالمئة مقارنةً بالنظام الذي يعتمد على الصعود من موضع واحد فقط.

لذلك، وفي المرة المقبلة التي تتسابقين فيها لدخول الطائرة من بين الأشخاص الأوائل، فكّري ملياً ما إن كان الأمر يستحق عناء تعريض صحتك أو صحة عائلتكِ لخطر الجراثيم والأمراض المعدية!

إقرئي المزيد: زر سري لم تعرفي أنه موجود في مقعد الطائرة الخاص بك، فإستفيدي منه!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!