دراسة: التحديق في عيني أحدهم لـ10 دقائق قد يسبب الهلوسة!

دراسة عن أثر التحديق في عيني أحدهم لـ10 دقائق على الهلوسة

نسمع منذ صغرنا بين الحين والآخر بقصص خيالية غريبة عن أشخاص يمتلكون قدرات سحرية في أعينيهم تخوّلهم تنويم الآخرين مغناطيسياً بمجرّد التحديق بها، ولعلّ ما توصّلت إليه دراسة حديثة في علم النفس لا يقلّ غرابة عن الموضوع، خصوصاً أنّه حقيقي وليس من نسج الخيال!

إذ تبيّن أنّ الفرد العادي قد يدخل في حالة من الهلوسة إن قام بالتحديق المتواصل في عيني أي شخص آخر؛ هذا ما تم إعلانه كنتيجة لدراسة أجريت في جامعة University of Urbino، وذلك عى يد مجموعة من الأطباء النفسيين.

وبالتفاصيل، تمّ أخيراً تنفيذ تجربة غريبة وفريدة من نوعها في غرفة مضاءة بشكل خافت، فقد طلب من 20 متطوّعاً النظر في عيني الشخص المقابل لهم على مسافة متر واحد فقط، وبشكل متواصل لمدّة 10 دقائق.

في المقابل، تمّ إجراء تجربة أخرى في غرفة مطابقة ومضاءة بالشكل نفسه وعلى 20 متطوّعاً أيضاً. ولكن الفارق في هذه الغرفة هو أن عليهم التحديق في حائط أبيض فقط.

وبعد إنقضاء هذه المدّة، طلب من المتطوعين في كلّ من الغرفتين الإجابة على سلسلة من الأسئلة عن حالتهم النفسية ووعيهم.

اللافت في الأمر أنّ الفريق الذي قام بالتحديق في الحائط لم يعبّر عن شعور غريب، في حين أنّ فريق التحديق في العينين أجمع على شعوره بالإنفصال عن الواقع ما يشبه الهلوسة.

فـ90 بالمئة من هذا الفريق أعربوا عن رؤيتهم لأشكال وملامح وجه مشوهة، في حين أن 75 بالمئة رأوا أموراً غير موجودة أشبه بوحوش القصص الخيالية.

الأسباب المباشرة وراء هذه الظاهرة الغريبة لم تتوضّح بعد، إلاّ أنّ علماء النفس يلمّحون إلى علاقتها بما يعرف بمصطلح الـface dysmorphia المتعارف عليه، وبالأخص في مجال الخدع البصرية.

إقرئي المزيد: خدع بصرية مذهلة ستدفعكِ إلى الشكّ بسلامة نظرك!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!