5 خطوات لعلاج اكتئاب الحمل!

خطوات علاج اكتئاب الحمل

يسيطر عليك الشعور بالقلق، التوتر، الحزن، التعب والإرهاق خلال حملك؟ إذا أنت تعيشين في دوّامة تعرف بإكتئاب الحمل! فبدلا من أن تفرحي بحملك وبأنك ستلدين طفلاً تعيشين في حالة من النفور، تعتبر هذه الحالة طبيعية إذا لم تتخطى الحدود وتم علاجها بشكل صحيح. إكتشفي من خلال هذا النص ما هي العلاجات الفعّالة التي تقضي على إكتئاب الحمل؟

كل إمرأة حامل معرّضة للإصابة بإكتئاب الحمل كما بإكتئاب النفاس أو ما بعد الولادة. فذلك يعدّ من الأمور الطبيعية التي تصيب الحامل نتيجة تبدّل الهرمونات في جسمها والتي تؤدي إلى تغيير الحالة النفسية لديها. لا يعدّ هذا الأمر بالخطير لكن يجب علاجه قبل أن يتفاقم ويمتد إلى ما بعد الولادة. لكن يجب أن تعرفي أنه ليس بالضرورة أن كلَّ حامل تصاب بالاكتئاب هي عرضة للإكتئاب بعد الولادة.

ومن الطرق الطبيعية التي تساعد على تخطّي مرحلة الحمل بأمان وبنفسية جيدة بعيداً من الإكتئاب إليك:

- كي لا تتفاقم مشكلة الإكتئاب لديك خلال حملك، تجنّبي الدخول في أي مشاكل بينك وبين زوجك. بل تحاورا وتكلّما مع بعضكما للتتوصلا إلى نتيجة مرضية للطرفين، فذلك سيساعدك أكثر خلال فترة حملك.

- إعتمدي نظاماً غذائياً صحياً يتضمّن كل العناصر الغذائية والخضار والفاكهة، فهناك أنواع من الأطعمة تبقيك بعيدة عن الإكتئاب وتبعث الساعة كالأوميغا 3 والأحماض الدهنية الأساسية . (يمكنك إستشارة الطبيب حول نوعية هذه الأطعمة وما المسموح لك خلال هذه الفترة).

- مارسي الرياضة خلال فترة حملك، فهي تساعد على تحسين المزاج وتعتبر من العلاجات الفعّالة والمضمونة لحالات الاكتئاب الخفيف والمتوسط. مارسي السباحة، والمشي، والتمارين الرياضية التي تسبق الولادة أثناء الحمل.

- لا تنعزلي عن الأصدقاء والأهل، بل تحدثي إليهم دائماً وخطّطوا للخروج وقضاء بعض الوقت سوياً.

- مارأيك بالخروج والإستجمام مع زوجك، كالإسترخاء وقضاء وقت سوياً بعيداً عن الهموم والمشاغل الحياتية.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟