بعد ان حذرها الاطباء بأنها قد لا تستطيع الحمل والانجاب غيرت حياتها بشكل جذري!

خسرت الكثير من وزنها لكي تستطيع الحمل

بعض الكيلوغرامات الزائدة في الجسم ليست مدعاة للخجل ابدًا لكن الكثير من الوزن الزائد له تداعيات جدية على الصحة. كما وأن الوزن الزائد قد يكون واحدًا من بين العوامل المؤدية الى مشكلات الخصوبة والإنجاب في الكثير من الأوقات وهذا ما حصل تمامًا مع هذه المرأة الأسترالية ريبيكا لي.

كانت ريبيكا البالغة 30 عامًا تزن أكثر من 114 كيلوغرامًا عندما حذّرها طبيبها بأن وزنها قد يحرمها جديًا من الحمل والإنجاب!

كلام الطبيب هذا ففي الوقت الذي أثار في نفس ريبيكا الخوف والقلق زرع فيها عزيمة وإصرارًا لم تختبرهما طيلة حياتها فالإنجاب بالنسبة اليها حلم لطالما تمنت تحقيقه وقررت ألا تدع مجرد كيلوغرامات تقف في طريق ذلك.

أول ما بدأت بالقيام به كان توقفها عن تناول البيتزا الطعام المفضل لديها والذي كانت تتناوله يوميًا وبكميات كبيرة. ثم بدأت تقلع تدريجيًا عن تناول الوجبات الدسمة وذات السعرات الحرارية الكثيرة الى أن توقفت عنها بعد فترة وجيزة فتمكنت من خسارة أكثر من 38 كيلوغرامًا.

وأصبحت ريبيكا تزن 76 كيلوغرامًا وبهذا الوزن بات بإمكانها أن تحمل وتعيش حياتها بشكل طبيعي. ثم بدأت بعدها تمارس الرياضة بصفة يومية واصبح نظامها الحياتي صحيًا بحت!

"أنا اليوم أعيش حياة جديدة، أشعر بثقة كبيرة في نفسي لم أشعر بها طيلة حياتي، أصبحت أحب نفسي وما أنا عليه اليوم والأهم أني أستعيد صحتي ونشاطي"

ريبيكا اليوم تعيش حياة جديدة وتنصح كل امرأة تختبر ما مرت به هي بأنها اذا لم تحب ما هي عليه اليوم فما من داعٍ لأن تكون كذلك غدًا!

إقرأي أيضًا: هكذا خسرت كيرستن 46 كيلوغرامًا من وزنها...



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟