هكذا خسرت كيرستن 46 كيلوغرامًا من وزنها...

خسرت الكثير من وزنها بهذه الطريقة

كثيرات من يعانين مشكلة الوزن الزائد وما يتأتّى منها من مشكلات صحية لا تقل خطورة عن غيرها من المشكلات. والكثيرات أيضًا من يحاولن خسارة هذا الوزن والحصول على جسم نحيل وقوام رشيق وصحة جيدة.( للمزيد: الوزن الزائد... والعلم الناقص)

لكن بالرغم من الحميات الغذائية المتعدّدة والطرق التنحيفية الكثيرة التي تقوم بها النساء لا تستطيع معظمهنّ بلوغ هذا الهدف المرجوّ. وإذا كنت من بين هذه الفئة من النساء، تعلّمي من خبرة كريستن في هذا المجال.

كيرستن هيلي هي شابة وأم لطفلة تبلغ عامين. عانت مشكلة ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدلات الكولسترول وقد وصلت على حافة داء السكري وهي لا تزال في الـ25 من عمرها وذلك بسبب وزنها الزائد والذي فاق وزنها الطبيعي بنسبة كبيرة.

تقول كيرستن إنّ الأمر لم يكن غريبًا بالنسبة لها إذ إنّ أمراض القلب شائعة في عائلتها. لكن عندما كانت تجلس في يوم من الأيام تراقب طفلتها وهي تلعب أيقنت بأن الأمر جديّ للغاية فهي قد تخسر حياتها ولن يبقى لطفلتها من يرعاها أو أنها قد تسير على خطاها في الحياة غير الصحية كما حصل معها هي.

ومنذ تلك اللحظة قرّرت كيرستن أن تغيّر حياتها بالكامل وأن تخسر كل الوزن غير الصحي الذي كسبته منذ طفولتها. لم تكن تملك الجرأة للذهاب إلى نادٍ رياضي وهي بدينة لذا قرّرت أن تمشي لمدة 10 دقائق يوميًا قبل كل وجبة ولم تدع أي شيء يقف في طريقها. فعندما لم يسمح لها الوقت للخروج والمشي كانت تقوم بذلك في المنزل وهي تقوم بالأعمال المنزلية أو تشاهد التلفاز.

وبعد مرور عام وثمانية أشهر على نمط الحياة هذا، تمكّنت كيرستن من خسارة حوالى 46 كيلوغرامًا من وزنها لكن مع بعض التعديلات في نظامها الغذائي، إذ أصبحت تكثر من الخضار والفاكهة لكي تشعر بالإمتلاء والشبع مع التخفيف قدر الإمكان من المأكولات والأطعمة الدهنية. وهي الآن بصحة جيدة وبغاية السعادة بمظهرها الجديد.

إقرأي أيضًا: لن تصدقي كيف خسرت 18 كيلوغراماً من وزنها!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟