حيلة بسيطة قد تنقذ حياة طفلك في كرسي السيارة، ولكن الأكثرية تجهلها!

حيلة تنقذ حياة الطفل في كرسي السيارة

نميل كأمهات إلى الظنّ بأن مجرد وضع أطفالنا داخل كرسي السيارة يعتبر خطوة كافية لحمايتهم من المخاطر في حال حصول أي حادث، ولكن ما نجهلهه هو أن هناك العديد من الأخطاء التي نرتكبها أثناء استعمال هذا الكرسي، والتي قد تخفف من فعاليته لا بل تحوّله إلى مصدر خطر بحد ذاته.

ومن جملة الأمور التي قج لا نتنبه لها في هذا السياق، تمّ نشر صورة مؤثرة ولكن مهمّة في الآونة الأخيرة على فيس بوك، من شأنها توعية الأهل عن حيلة بسيطة قد تساهم في إنقاذ أطفالهم في حال حدوث أي طارئ.

خطوة وقائية لم تخطر ببالك!

وبالتفاصيل، نشر قسم الإطفاء في مدينة "روز سيتي" الأميركية الصورة التالية التي تُظهر ورقة مكتوبة باليد تمّ لصقها على الجزء الخلفي من كرسي الأطفال.

حيلة تنقذ حياة الطفل في كرسي السيارة

facebook

على هذه الورقة، تم تدوين إسم الطفل الكامل وتاريخ ولادته، إلى جانب إسم والديه وتاريخي ولادتهما أيضاً. واللافت وجود ملحوظة على الورقة نفسها توضّح بأن الطفل لم يبدأ بالتكلم بعد.

ونصح القسم في منشوره هذا أن يقدم جميع الأهل على إلصاق ورقة مشابهة، تتيح لفريق الإسعاف إكتساب الوقت وإتخاذ التدابير اللازمة في حال حصول أي حادث طارئ، خصوصاً إن كان ولي الأمر المرافق للطفل غائباً عن الوعي.

الأمور التي طلب قسم الإطفائية ذكرها هي كالتالي:

  • إسم الطفل وتاريخ ولادته
  • إسم كل من الوالدين وتاريخ الولادة أيضاً
  • معلومات طبية في حال وجود أي حالة خاصة بالطفل
  • الأدوية التي يستخدمها بشكل دوري أو في حالات محددة كنوبات الربو
  • رقم هاتف يعود لطرف آخر مقرب من الطفل عدا عن الأهل للإتصال به في حالات الطوارئ

ومن الأفضل أن تذكري أيضاً فئة دم طفلكِ، إلى جانب أي حساسية يعاني منها.

فآخر ما تريده كلّ أم عند حصول الأسوأ وإصابة الأهل المرافقين له هو أن يتمّ سحب الطفل وتمريره من جهة معنية إلى أخرى في محاولة للبحث عن معلومات أخرى تساعد فرق الإنقاذ في هذا الخصوص.

لذلك، شاركي هذا المقال مع كلّ أصدقائكِ من أهل، كي يتخدوا هذه الخطوة البسيطة التي لن تتخذ من أوقاتهم إلّا دقائق معدودة، ولكنّها قد تنقذ حياة أطفالهم يوماً ما.

إقرئي المزيد: أم تحذر الأهل بعد إشتعال كرسي السيارة الخاص بطفلتها بشكل مفاجئ وبسبب غرض شائع!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟