حسين الجسمي غنى الحب والعشق: ماذا عن حياته العاطفية؟

حسين الجسمي غنى الحب والعشق: ماذا عن حياته العاطفية؟

يعتبر حسين الجسمي من أهم النجوم الخليجيين، حقق شهرة واسعة في السنوات الاخيرة بأغنيات حطمت أرقاماً قياسية بنسبة المشاهدة والاستماع على يوتيوب. لكن بالنسبة الى حياته العاطفية فقد كان يتعرض لشائعات وينفي ارتباطه.

يلف الغموض حياة حسين الجسمي العاطفية. لا يتحدث عن هذا الجانب أبداً، بل يفضل الكلام عن الفن فحسب. اليك ابرز التفاصيل حول حياة النجم الاماراتي:

  • بدأ الجسمي مشواره وهو في عمر السابعة عشرة، من خلال برنامج البحث المواهب ضمن مهرجان دبي للتسوق حيث حصد المرتبة الاولى. ثم كرّت سبحة أعماله وشهرته.
  • تعرض الجسمي للكثير من الشائعات حول زواجه وإرتباطه، ولكن في كل مرة كان يترك الصحافة تتحدث من دون أي نفي أو تأكيد. ارتبط اسمه بفتاة لبنانية، وأخرى خليجية. لكن لغاية اليوم لم يخرج النجم للإعتراف بأنه متزوج.
  • قبل نحو 10 سنوات، أجرى الجسمي عملية تصغير معدة أدى إلى خسارته الكثير من الكيلوغرامات. تبدّل شكل النجم ولكن صوته بقي يتجوهر. وكان الجسمي واحداً من الفنانين الذي خسروا وزناً، وتمت مقارنة صور النجوم بين قبل وبعد خسارة الوزن.
  • غنّى الجسمي أجمل الاعمال العاطفية من "بحبك وحشتيني" و"فقدتك" و"ما يسوى". ويجمع محبيه على أنه لا يمكن الغناء بأسلوب حساس الا اذا كان مغرماً. لكن يبدو أن النجم لا يحب التحدث عن علاقاته لاسباب عدة ابرزها أ،ه يفصل بين حياته الفنية والشخصية.
  • يعرف الجسمي بعلاقاته الاجتماعية المتعددة، فهو ينشر صوره مع زملائه ويتغنى بصداقاتهم.

في الحجر المنزلي حالياً بسبب تفشي فيروس كورونا، بدا لافتاً أن حسين الجسمي يتمتع بطاقة إيجابية ونشر أغانيه الجميلة وبعض الفيديوهات التوعوية.



أبراج

برج الحوت
سواء أكنت تؤمنين بالابراج أو كلا، إلا أنه لا يمكنك التنكر لتأثيرها الكبي ...
أبراج