حساب عمر الطفل لدخول المدرسة

حساب عمر الطفل لدخول المدرسة

المواضيع

  1. كيفية احتساب عمر الطفل عند دخول المدرسة

  2. دراسات جوانب الشخصية

  3. اسئلة للتأكد من جهوزية طفلك

حساب عمر الطفل لدخول المدرسة مهم في عملية تحضير الطفل لدخول المدرسة فهو الخطوة الاولى من رحلة التعليم الطويلة التي سيخوضها في الحياة فاجعليها خطوة واثقة!

سبق ان عرضنا عليك كيف تهيئين طفلك لاول عام دراسي له ولا يمكننا الاكتفاء بالحديث عن موضوع المدرسة لانها ركن اساسي من حياة طفلك. من اكثر الامور اهمية في تربية الطفل دخوله الى المدرسة لذا من الضروري جدا ان يدخلها مترافقا مع زملائه من الاطفال لئلا يحصل تفارق في المستويات. هل حان الوقت ليدخل طفلك المدرسة ام ليس بعد؟ في حين ان بدء المدرسة بسن متاخر يؤدي الى زيادة المدة التي يبقى فيها طفلك لوحده من جهة الا انه يزيد من اوقات نومه الضرورية لنموه ونمو ذهنه وبالتالي يمكنه من الحصول على درجات عالية في المدرسة لاحقا في الحياة لكن يبقى السن المثالي لدخول المدرسة هو السن المعتمد في المملكة العربية السعودية الا وهو عمر الست سنوات على الاقل للذكور والاناث على حد سواء.

كيفية احتساب عمر الطفل عند دخول المدرسة

من اجل احتساب عمر الطفل لدى دخوله المدرسة احتسبي الفرق بين تاريخ ميلاده وتاريخ دخوله المدرسة باليوم والشهر والسنة اي في اكتوبر بشكل عام.

دراسات جوانب الشخصية

قبل دخول المدرسة تاكدي من ان طفلك قد اكتملت لديه جوانب الشخصية التي تلزم لعملية نموه من اجل التاكد من انه جاهز لدخول مرحلة جديدة من حياته ومنها نذكر:

  • الجانب الجسدي:
  • على الطفل ان يكون بكامل طاقه وقادرا على التحكم باطرافه بالشكل الصحيح لئلا يحتاج الى معاونة. يساعد اللعب وتحفيز الطفل على الاستقلالية في تنمية هذا الجانب من خلال حث الطفل على ربط شريط حذائه لوحده او دخول الحمام بلا مساعدة. يقوي اللعب مع بقية الاطفال عضلاته وشخصيته على حد سواء ويجعله يتفاعل مع المجتمع ويدافع عن نفسه ويقوي شخصيته لئلا يتعرض لصدمات وهو بعيد عنك. هل يلعب طفلك باواني المطبخ واغراض البيت اكثر من العابه؟ في هذا فائدة لتنميته الجسدية.
  • الجانب الذهني: الجانب الذهني مهم جدا من اجل التاكد من جهوزية طفلك لدخول المدرسة ففي هذه المرحلة سيكون قادرا على اتباع الارشادات التي تقولها معلمته وتجنب الغرباء والجلوس بهدوء من دون التسبب بالصخب واستخدام الحمام والتعرف على بعض الاحرف والارقام والتوافق مع الصغار من عمره والتعاطي مع عواطفه بشكل سليم كما ان حب التعلم والفضول اساسيان لبدء رحلته في الحياة المدرسية.
  • الجانب الاجتماعي: على الطفل في هذه المرحلة السابقة لدخوله المدرسة ان يكون قادرا على استيعاب القوانين التي يفرضها عليه المجتمع والجماعة وان يتحلى بحس خلقي يسمح له بالتعامل بسلام واحترام مع الىخرين وخاصة الاكبر منه سنا لتجنب المشاكل

اسئلة للتأكد من جهوزية طفلك

اطرحي على نفسك الاسئلة التالية للتاكد من جهوزية طفلك للمدرسة:

  • هل هو واثق من نفسه؟
  • هل يمكنه تحمل الانفصال عنك؟
  • هل يتحكم بمشاعره ويراعي مشاعر الاخرين؟
  • هل يلتزم بالارشادات ويقدر على الانضباط؟ ومن الضروري ان تعرفيكيف تعلمين طفلك الانضباط من دون الضغط عليه!
  • هل ينمي الصداقات ويتشارك العابه؟
  • هل يستطيع اتمام المهام حتى ولو لم يكن يرغب بها؟

الان وقد دخل طفلك للمدرسة قد ياتي رد فعله سلبيا تجاهها فكيف تتعاملين مع كره الاطفال المفاجئ للمدرسة؟



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!