حامل... كيف تعلمين طفلك بذلك؟

كيفية تحضير و اخبار الطفل بـ حمل الام

ولادة طفل جديد يمكن أن يحدث العديد من التغييرات في العائلة، إذ يخصّص الأهل الكثير من طاقتهم للتحضير لاستقبال المولود وهذا بالإضافة إلى الاهتمام الذي يُخصَّص لتلبية إحتياجاته الأساسية. كلّ هذه التغييرات قد يكون من الصعب تقبّلها والتعامل معها من قبل الإخوة الأكبر سنّاً، ولكن قبل حصول كلّ ذلك كيف تُعلمين طفلك البالغ من العمر سنتين أو أكثر بأنّك حامل وتحضّرينه نفسيّاً لاستقبال فرد جديد في العائلة؟

كيف تعزّزين الروابط التي تجمعك بطفلك الرضيع؟

ما من طريقة واحدة أو وقت واحد مناسب لإعلام طفلك بحملك لذا من المهم في البداية أن تختاري الوقت الذي تشعرين فيه أنّك جاهزة لهذه الخطوة آخذة في الاعتبار مستوى نضج طفلك. ولكن على الرغم من ذلك ينصح بعض الاختصاصيين الأهل بإعلام أطفالهم الذين تتراوح أعمارهم من سنتين إلى أربع سنوات أن ينتظروا حتّى تظهر علامات الحمل وليس منذ اليوم الأوّل. كما أنّه مهمّ في هذا السنّ أن تقومي بطمأنة طفلك أنّ المولود الجديد لن يسلبه سريره، غرفته، أو ألعابه وحتّى أنّه لن يسرق حبّك واهتمامك له.

إلى أي فئة من الحوامل تنتمين؟

أمّا إن كان طفلك بسنّ 5 سنوات فما من داعٍ لإعطائه كافة التفاصيل المتعلّقة بخبر الحمل بل اكتفي بجعله يضع يديه على بطنك ليشعر بحركة الجنين وأعلميه أنّه سكن في أحشائك من قبل تماماً كالطفل المنتظر. وفي حال كان طفلك قد تعدّى الخمس سنوات فيرى الأطباء أنّ بإمكانه استيعاب فكرة الحمل وحتّى المساعدة في التحضيرات والتجهيزات لاستقبال المولود الجديد، كما يُفضَل أن يشاركك في اختيار اسمه وأغراضه.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟