جمل عليك قولها وأخرى عليك تجنبها لتربية طفل ذكي، ناجح، وصاحب شخصية قوية

جمل عليك قولها وأخرى عليك تجنبها لتربية طفل ذكي، ناجح، وصاحب شخصية قوية

إذا كنت تريدين تربية طفل ذكي، ناجح، وصاحب شخصية قوية، فعليك أن تختاري كلماتك وجملك بعناية لئلا ينتهي بك المطاف وأنت تربين طفلاً ضعيفاً ومتزعزع الشخصية.

بعد أن شاركناك سابقاً بالعبارات التي قد تدمر شخصية ابنك أو ابنتك، إليك اليوم الجمل التي عليك قولها وتلك التي يجب تجنبها إذا كنت تريدين تربية طفل ذكي، ناجح وصاحب شخصية قوية.

جمل عليك قولها

  • يمكنك فعل ذلك: عندما تشعرين طفلك بثقتك بقدراته، أنت تدفعينه ولو بشكلٍ غير مباشرإلى بذل المزيد من الجهد في سبيل تحقيق الأمر الموكل إليه. وبهذه الطريقة، أنت تمهدين له طريق النجاح.
  • أنا أثق بك: لا تختلف هذه العبارة كثيراً عن سابقتها؛ فهي تعبير مباشر عن ثقة الأم بطفلها؛ وهذه الثقة من شأنها أن تنعكس إيجاباً على نظرة الطفل إلى نفسه وبالتالي على شخصيته.
  • هذه ليست النهاية: لا تبالغي في ردود فعلك إذا فشل طفلك بل حاولي أن ترفعيه بالقول "هذه ليست النهاية إنّما البداية" أو "لا طعم للنجاح من دون فشل".
  • كم أنا محظوظة لأنك ابني/ابنتي: لا تتردّدي أبداً في التعبير عن مدى حبّك أو فخرك بابنك أو ابنتك؛ فذلك يُشعرهم بالسعادة ويعزز لديهم ثقتهم بأنفسهم ما يجعلهم أشخاص أقوياء.
  • أحب إبداعك: كذلك، سلّطي الضوء على إنجازات طفلك ولو كانت بسيطة؛ فذلك يحفّزه على تقديم الأفضل ويعزّز لديه الطموح.

جمل عليك تجنبها

  • لم لا تتصرف مثل فولان: إيّاك ومقارنة طفلك بأصدقائه، زملائه، أقربائه أو أيٍّ كان؛ فذلك يولّد لديه مشاعر الكره والغيظ بدلاً من الروح الرياضية والمنافسة الشريفة.
  • أنت أحمق/ حمقاء: كيف يُمكن لطفلك أن ينجح ويثق بنفسه إذا كنت تحطين من قيمته بالقول "أنت أحمق أو أنت حمقاء"؛ بهذه الطريقة، أنت تجعلين من طفلك شخصاً ضعيفاً وغير قادر على التطلع إلى المستقبل.
  • توقف عن البكاء: يعتقد البعض أنّه لا بأس بقول هذه العبارة؛ فهي لا تحمل أي إساءة. ولكن خبراء التربية يشددون على عدم قولها للأطفال باعتبار أنّ البكاء هو الطريقة الصحيحة للتعبير عن النفس.
  • أنت فاشل: لا تختلف هذه العبارة كثيراً عن "أنت أحمق أو أنت حمقاء"؛ فهي تدمر شخصية الطفل وتفقده ثقته بنفسه حتى أنّه يتوقف عن الحلم باعتبار أنّه غير قادر أو مؤهل لتحقيقها.
  • لن تتمكن من فعل ذلك: وأخيراً، إذا كنت تريدين تربية طفل ناجح وذكي، فعليك إلغاء هذه العبارة من قاموسك لأنّ ارتدادها عكسي.

والآن، إليك كيف تربين طفلاً صادقاً لا يخشى قول الحقيقة!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!