جرح الزوج لزوجته بالكلام وتأثيراته على الأولاد

جرح الزوج لزوجته بالكلام وتأثيراته على الأولاد

في هذه المقالة أقدم لك أسباب جرح الزوج لزوجته بالكلام وتأثيراته على الأولاد إضافة الى طرق معالجة الموضوع من دون شجار او طلاق، تابعي القراءة على موقع عائلتي.

بعدما قدّمت لك مقالة حول كيفية التعامل مع الزوج الذي ينظر إلى النساء، نتحدّث اليوم عن جرح الزوج لزوجته بالكلام وتأثيراته على الأولاد. ورغم أنّها من التصرفات التي تدمر المرأة يقوم بها الزوج عن غير قصد، إلّا أنّ لها تأثيرات وخيمة على الأولاد.

فيما يلي، أكشف لك عن الأسباب التي تدفع الزوج الى جرح زوجته بالكلام وتأثير ذلك على شخصية الأولاد.

أسباب جرح الزوج لزوجته بالكلام

إنّ فنون الحياة الزوجية السعيدة تمرّ بمراحل عدّة أساسها الحب والاحترام المتبادلين. وبالتالي، عندما يجرح الزوج زوجته بالكلام عن قصد أو غير قصد يكون في مرحلة تعبيرٍ عن أمر ما يزعجه سواء في زوجته أو في حياته المهنية. وفي كل الأحوال، ورغم تفهّمنا لهذه التصرفات، إلا أنّنا لا نقبل بها أبدًا. فالتعبير عن المشاعر يجب أن يكون بحب واحترام أيضًا.

إذًا، إليك أسباب جرح الزوج لزوجته بالكلام:

  • الضغوطات المهنية التي تمنعه من التعبير، فيقول الكلمات الجارحة لزوجته بدلًا من مديره
  • روتين الحياة الممل الذي يدفع الزوج الى العصبية وبالتالي توجيه الكلام الجارح الى زوجته
  • عدم الشعور بأنه محبوب من قبل زوجته وأنها لا تفهمه، فيعبر عن غضبه من ذلك بالكلام الجارح

تأثير جرح الزوج لزوجته بالكلام على الأولاد

رغم أنّه هناك وسائل لعلاج المشاكل بين الزوجين، إلا أنّ تأثير الأمر على الأولاد كبير وقد لا يعوّض. ومن أهم تأثيرات الكلام الجارح للزوجة على الأطفال، التالي:

  • يتعلّم الأطفال التعبير بالصراخ والكلام الجارح أو يقبلون الخضوع بدورهم للكلام الجارح في المستقبل على اعتبار انه الوسيلة الوحيدة التي اعتادوا عليها
  • يشعر الأطفال بالإحباط والحزن الشديدين وقد ترافقهم هذه المشاعر طويلًا
  • يختبر الأطفال حب الظالم أي الوالد وبالتالي يسمحون بالظلم لاحقًا
  • بدورهم يسمح الأطفال لأنفسهم بإصدار الكلام الجارح لوالديهم ولبعضهم البعض

نصائح لفهم التواصل الإيجابي غير اللفظي في العائلة

لأنّه هناك تصرفات تدمر المرأة يقوم بها الزوج عن غير قصد، عليك أن تعلمي أنّ التواصل لا يحدث بالكلمات دائمًا، لذلك من المهم الانتباه إلى المشاعر التي يعبر عنها أطفالك وشريكك بطريقة غير لفظية. على سبيل المثال، قد لا يرغب طفلك المراهق في التحدث إليك، ولكنه قد يستمر في البحث عن راحة الحضن في بعض الأحيان.

من المهم أيضًا أن تكوني على دراية بالرسائل غير اللفظية التي تتلقينها. فإذا أراد زوجك أن ينام في حضنك وهو يشاهد التلفاز، هذا يعني أنه يرسل لك رسالة مفادها أنه اشتاق اليك. كذلك الأمر بالنسبة لأطفالك، قد لا يرغبون بالأكل ولكن يريدون أن يبقوا بجانبك.

وأخيرًا، كيف تعرفين أن زوجك يحبك؟ ابقي على تواصل معه وقومي بالمبادرات تجاهه.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟