جرثومة العنقوديات 25% من الناس يحملونها

جرثومة العنقوديات 25% من الناس يحملونها

المكورات العنقودية الذهبية (العنقوديات) هي جرثومة موجودة على الجلد وفي الأنف و 25٪ من الاشخاص الاصحاء والحيوانات يحملونها. وعادة لا تسبب المرض عند الأشخاص الذين يحملونها ما لم تنتقل إلى الطعام. إن التسمم الغذائي بالعنقوديات هو مرض في الجهاز الهضمي. وهو ناتج عن تناول الأطعمة الملوثة من السموم التي تنتجها المكورات العنقودية الذهبية. ان كنت تحملين هذه البكتيريا و تعاملت مع الطعام من دون غسل يديك فانك ستلوثين الطعام بهذه البكتيريا. يمكن أيضا العثور عليها في الحليب ومنتجات الجبن. كما يمكن أن تنمو في الأطعمة المالحة، وهي تقاوم الحرارة لذا لا يمكن تدميرها بالطهي. ومن العوارض: غثيان، تقيؤ، تشنجات في المعدة، والإسهال. ولا يمكن أن ينتقل المرض إلى أشخاص آخرين وعادة ما يستمر ليوم واحد، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يصل إلى ثلاثة أيام. و عند أقلية صغيرة من المرضى قد يكون المرض أكثر شدة. إن العلاج المفضل لهؤلاء المرضى هو الراحة، والكثير من السوائل، والأدوية لتهدئة بطونهم. ان الاطفال والمسنين الذين هم أكثر عرضة للإصابة قد يحتاجون الى علاج في المستشفى. لان المضادات الحيوية ليست مفيدة في علاج هذا المرض. ولتجنب التسمم الغذائي بالعنقوديات، اغسلي يديك وتحت الأظافر جيدا بالماء والصابون قبل التعامل مع الطعام وعند إعداده، حافظي على المطبخ نظيفاً ومطهراً. وان كنت ستخزنين الطعام لمدة أطول من ساعتين، حافظي على الأطعمة الساخنة ساخنة (أكثر من 60 درجة مئوية) والأطعمة الباردة باردة (5 درجات مئوية أو أقل) .



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟