كيف ستكون تجربتي مع حبوب الاستروجين؟

تجربتي مع حبوب الاستروجين

قد تعاني المرأة من اعراض الإختلال الهرموني وخاصة هرمون الاستروجين الذي قد يستدعي أخذ الحبوب التي تكمل حاجة الجسم من هذا الهرمون، ولكن عندما يصف الطبيب هذه الحبوب للسيدة تبدأ بعض الأسئلة بالتكرر في ذهنها: كيف ستكون تجربتي مع حبوب الاستروجين وهل سأتفاعل مع العلاج؟ من هنا، إليك بعض الامور المهمة التي يجب عليك معرفتها عن هذه الحبوب.

دواعي استعمال حبوب الاستروجين:

يصف الطبيب حبوب الاستروجين في الحالات التالية:

  • تقدم عمر المرأة وبلوغها سن اليأس
  • استئصال الرحم
  • عدم القدرة على الحمل بسهولة
  • استحالة الجسم على انتاج الكمية الكافية من الاستروجين
  • حدوث مشاكل في الدورة الشهرية

فوائد حبوب الاستروجين:

لحبوب الاستروجين فوائد عدة على صحة النساء، ومن أبرز هذه الفوائد نعدد ما يلي:

  • تعزيز صحة بطانة الرحم فيحضّرها لاستقبال البويضة المخصبة
  • الزيادة من كثافة الكالسيوم في الدم ما يقلل من اعراض هشاشة العظام
  • الوقاية من اعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم
  • الحفاظ على صحة المهبل وحمايته من الالتهابات
  • الوقاية من الاصابة بالعديد من انواع السرطانات أهمها سرطان الثدي والرحم المشهورين بين اوساط النساء
  • تعزيز صحة السيدة النفسية التي تتعرض للتوتر والاكتئاب بسبب اعراض انقطاع الطمث

نصائح عامة عند استخدام حبوب الاستروجين:

من الضروري اتباع النصائح التالية عند تناول حبوب الاستروجين:

  • يفضل تناول الجرعة بنفس الوقت يوميا
  • ينصح بأخذ الدواء قبل الأكل
  • الالتزام بارشادات الطبيب في ما خص الجرعات وطريقة العلاج

تستفيد معظم السيدات من علاج الاستروجين الذي يؤخذ عبر الحبوب وذلك عند الالتزام بالتعاليم التي قدمها الطبيب وعدم الخلل بالجرعات الموصى بها، كما من الضروري مراجعته دائما بكل ما يعتريك من مخاوف وتساؤلات.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!