هل رزقت بإبنة؟ أخبري زوجك بأنّه محظوظ لهذا السبب المفاجئ!

تأثير انجاب البنات المفاجئ على الزوج والعائلة

سواءً رزقت بصبي أو بنت، كلّنا نجمع على أن لا سعادة تضاهي الأحاسيس التي تراودك عند حمل طفلك للمرة الاولى، ومن ثمّ مراقبته وهو يكبر يومًا بعد يوم أمام عينيك... ولكن، إن أنعم الله عليكِ بفتاة، فنحن نحمل لك خبراَ سعيداً ستتشوقين حتماً لإطلاع زوجك عليه في اقرب فرصة ممكنة!

إذ تبين أن "والد البنت" هو فعلياً محظوظ للغاية وذلك حسب نتائج دراسة حديثة... ولكن لماذا؟ بالتفاصيل، أظهرت هذه الدراسة انّ مستوى الضغط والتوتر النفسي لدى الأب ينخفض بمعدل 37 بالمئة تقريباً عندما يرزق بطفلة، لتتحسن حالته النفسية العامّة ويتغيّر مزاجه على الصعيد اليوميّ.

ويبدو أن الأثر لا يقتصر على الأب فقط إذ أن العائلة بأكملها تتأثر بشكل كبير بإنجاب الطفلة، لتنخفض مستويات الإجهاد والتوتر لديهم بشكل ملحوظ أيضاً.

وبالعودة الى الأب، فان هذه الدراسة أشارت أيضاً إلى نقطة أخرى مهمّة، ألا وهي تأثير إنجاب البنات على العمر المتوقع لديه؛ فلوالد الفتاة حظوظ أكبر نسبياً بأن يعيش حياة أطول مقارنةً مع غيره!

وهنا لا بدّ أن نلفت النظر إلى الرابط المميز الذي يجمع الأب بإبنته، والذي يرجّح الخبراء كونه أحد الأسباب الأساسية لنتائج هذه الدراسة.

فسواءً أنعم الله عليك بأبناء من الجنسين، أم كنت "أمّ البنات"، افتخري بنفسك، ولا تتردّدي بمشاركة زوجك بنتائج هذه الدراسة المذهلة ليدرك كم هو محظوظ!

‎ إقرئي المزيد: امور لن تفهمها سوى أم الصبي!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟