بمَ يتميز الأسبوع التاسع والعشرون للحمل؟

بمَ يتميز الأسبوع التاسع والعشرون للحمل؟

مع بلوغك الأسبوع التاسع والعشرين للحمل، تبدين منتفخة كالفقاعة، والفضل في ذلك إلى الاستسقاء أو بالأحرى إلى الماء المحتبَس في كل أنحاء جسمك، من قدميك إلى يديك مروراَ بخصرك.

الحمل ومراحل نمو الجنين في الأسبوع التاسع والعشرين

وهذا أمر طبيعي للغاية طالما أنّ الانتفاخ لم يبلغ حداً مفرطاً كما في حالات تسمم الحمل. ولا داعي لأن تقلقي بشأنه، بل استرخي وتدللي وقومي بما في وسعك للتخفيف من تاثيراته السلبية عليك، كأن تكثري من شرب المياه وتتبعي نظاماً غذائياً قليل الملح.

وبالنسبة إلى طفلك في هذا الأسبوع، فيبدو دماغه أكثر قدرةً على التحكم بتنفسه وحرارة جسمه، فيما تبدو بشرته أقل تجعيداً مع تراكم الغرامات في أنحاء جسمه نتيجة تكون الدهون البيضاء التي من المفترض أن تمده بالطاقة. والدليل على ذلك، إحساسك بركلاته وحركاته كلما استلقيت على ظهرك أو حاولت الاسترخاء.

وفي هذه المرحلة من الحمل، كانت الولادة المبكرة لتكون أمراً مخيفاً، ولكن بفضل التقدم التكنولوجي على المستوى الطبي، باتت فرص طفلك بولادة طبيعية كبيرة جداً. وهذا خبر رائع! أليس كذلك؟!

كيف تتخلّصين من انتفاخ البطن؟

في الوقت الراهن، يزن طفلك نحو 1.3 كلغ ويبلغ طوله 38.1 سنتم تقريباً.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟