لا تريدين استخدام اللهاية؟ 5 بدائل أخرى لتهدئة الطفل كثير البكاء

بدائل عن اللهاية لتهدئة الطفل كثير البكاء

طفلك كثير البكاء ولكنك لا تريدين استخدام اللهاية خوفاً من التغيرات التي قد تلاحظينها على طفلك جراء استخدامها؟ لم لا تطلعين على البدائل الأخرى لتهدئته؟

بدءاً من الرضاعة الطبيعية وصولاً إلى الإضاءة الخافتة والألعاب الجديدة، في ما يلي نقدّم أفضل الطرق التي تساعد على تهدئة الطفل من دون الإستعانة باللهاية؛ فما رأيك في الإطلاع عليها؟

الرضاعة الطبيعية

كثيرةٌ هي الفوائد التي تقدمها الرضاعة الطبيعية للأم وطفلها؛ فبالإضافة إلى حليب الأم الذي كشفنا كيف يلعب دور الطبيب أو الصيدلاني في علاج الطفل من الأمراض، توفر الرضاعة الطبيعية البديل الأمثل عن اللهاية حيث تساعد على تهدئته واسترخائه عندما يكون كثير البكاء.

الإستعانة بالبطانية

كذلك، تُعد البطانية من أفضل البدائل كونها توفر للطفل الراحة وتساعده على الإسترخاء. إجعليها جزءاً من روتين وقت النوم خصوصاً وأنها توفر لطفلك الدفء وتشعره أيضاً بالأمان.

الإستعانة بلعبة ناعمة

لا تختلف هذه الألعاب اللينة عن البطانية؛ فهي ببساطة عبارة عن أشكال حيوانات محشوة ناعمة مع بطانية صغيرة ملحقة بها. وتُستخدم هذه الألعاب التي تُعرف بالـlovies لتشعر الطفل بالأمان وتمنحك الراحة التي يحتاجها. وهذا ما يجعلها من البدائل الآمنة عن اللهاية التي يُمكن للأم استخدامها من أجل تهدئة طفلها.

الإضاءة الخافتة

هل يشعر طفلك بالإنزعاج أو الخوف عندما تأخذين منه اللهاية أثناء وقت النوم؟ قد تكون الإضاءة الخافتة الحل الأمثل الذي يساعد في تهدئته؛ يُمكنك الإستعانة بمصباح ليلي أو بإضاءة تصدر أنماط جميلة ومريحة على السقف.

لعبة جديدة

أمّا في حال اعتياد طفلك على اللهاية، فيُمكنك مساعدته على التخلص منها عبر اصطحابه لشراء لعبة جديدة والسماح له باختيارها.

والآن، إليك أفضل الطرق التي تساعدك على فطام الطفل عن اللهاية!



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟