لماذا لا يجب ان تتركي طفلك ينام باكيًا او غاضبًا؟

إياك ان تتركي طفلك ينام باكيًا او غاضبًا بعد اليوم!

ترفضين تلبية طلباته او ترسلينه الى النوم باكرًا وهو يريد الإستمرار باللعب والسهر، لا يسمع كلمتك فتصرخين في وجهه ويبدأ بالصراخ والبكاء دون كلل حتى يستسلم للنعاس وينام. أسباب كثيرة تجعل الأطفال ينهارون بالبكاء وأبرزها عدم امتثال أهلهم امام طلباتهم غير المنطقية دائمًا.

لكن وبصرف النظر عن أسباب بكاء الطفل او غضبه، تشير الدراسات الى اهمية عدم تركه ينام باكيًا او غاضبًا ولسبب وجيه للغاية، اطلعي عليه معنا في هذا المقال من عائلتي.

تجنبي أن ينام طفلك باكيًا او غاضبًا لأن عقله يركز على آخر أحداث اليوم وينميها أثناء النوم وبحسب الدراسات فإنّ ذاكرة الطفل تقوم بتخزين الأفكار السيئة او المشاهد المحزنة بالنسبة الى الطفل على عكس ما يعتقد البعض أن الإنسان بشكل عام ينسى مشكلاته او يخف وقع هذه الأخيرة بعد خلوده الى النوم.

لكن الدراسات قد أكدت التأثير السلبي لهذه العادة وبخاصة على الأطفال لأن ذهاب الطفل باكيًا او غاضبًا الى النوم مضر للغاية بصحته النفسية والبدنية على حد سواء.

هذا وقد أشارت الأبحاث السابقة الى أنّ بكاء الطفل لوقت طويل وبخاصة في سنّ صغيرة جدًا يسبب الصعوبات التعلمية في مراحل متقدمة من عمره فضلًا عن اضطرابات النوم والمشكلات النفسية التي تحدثنا عنها!

إقرأي أيضًا: لماذا طفلي كثير البكاء؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟