أثناء ولادتك لا تطلبي أن يكون زوجك حاضرًا فقط بل أن يمسك بيدك أيضًا ولهذا السبب!

اهمية امساك الزوج بيد زوجته خلال ولادتها

قد لا تفكرين بالأمر كثيرًا ولا بالتفاصيل الصغيرة في هذا الوقت المهم من حياتك، لأن وقت المخاض لا ينطوي فقط على أسعد اللحظات التي تعيشها كل امرأة في حياتها بل على أكثرها ألمًا وخوفًا وارتباكًا وهذا ما أجمعت عليه الكثيرات من اللواتي اختبرن تجربة الحمل والولادة سواء لمرة واحدة او لمرات عدة.

وعندما نتحدث عن وقت المخاض، لا شك في أن وجود الزوج في غرفة الولادة يشعر زوجته بالأمان وبوجود سند بقربها لدعمها في هذه اللحظات المهمة في حياتهما، وفي الوقت الذي أشارت فيه إحدى الدراسات أن وجود الزوج في غرفة الولادة يزيد الألم، أتت دراسات أخرى لتنفي ذلك مؤكدة على أهمية وجوده في مساعدة المرأة على تخطي الخوف والألم معًا وقد برهنت تجارب النساء على مدى سنوات صحة ذلك.

وجود الزوج في غرفة الولادة يخفف من ارتباك زوجته وألمها.

لكن لم تقتصر فوائد وجود الزوج مع زوجته على هذا الحد، إذ كشفت آخر الدراسات أنّ تشابك الأيدي يخفف من الألم لدى كلا الزوجين بحيث تتزامن الموجات الدماغية لديهما فيتقلص الألم تلقائيًا.

وتضيف الدراسة أنه كلما ازداد تعاطفهما مع بعضهما البعض كلما انحسر الشعور بالألم. لذلك وانطلاقًا مما خلُصت اليه هذه الدراسة فلتصري عزيزتي على وجود زوجك معك أثناء ولادتك وأن يمسك بيدك كذلك لكي تمرّ هذه اللحظات الأجمل في حياتكما بأقل توتر وألم ممكنين!

إقرأي أيضًا:تصرّف هذا الزوج في غرفة الولادة لا يتصوّره عقل!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!