إسمحي لطفلك أن يخطئ فهذا مفيد له!

اهمية السماح للطفل ان يخطئ

"إياك أن تقوم بذلك! حذاري أن تفعل هذا، إن قمت بهذا الأمر سوف تعاقب". جمل كثيرة لطالما ترددت على مسامعنا في طفولتنا ونرددها أيضًا على مسامع أطفالنا بغية حمايتهم ومنعهم من ارتكاب الأخطاء. لكن بعد قراءة هذا المقال ستبدلين رأيك تمامًا عزيزتي الأم ولن تبقي بغاية الصرامة من ناحية ارتكاب طفلك الأخطاء. فلماذا إذًا يجب أن تسمحي له أن يخطئ أحيانًا وألا تلجأي فورًا الى عقاب طفلك لكي تعلميه الا يكرر الخطأ؟

  • اقترافه الخطأ وتحمل نتائجه يجعلانه يتعلم منه: صحيح أن مشاهدة طفلك يرتكب الأخطاء ليس سهلًا وقد يثير في نفسك مختلف أنواع المشاعر لكن وإذا أردت أن يتعلم طفلك فعلًا من هذه الأخطاء والا يكررها مجددًا فلا بد لك أن تتركيه يقترفها وأن يلتمس نتائجها السلبية كذلك وحتمًا لن يكررها بعدها.
  • اقترافه للخطأ يجعله يفهم لماذا لا يجوز القيام بهذا الأمر: طفلك لم يقم بواجباته المدرسية، وطلبت أنت من المعلمة إعطاءه فرصة أخرى؟ طفلك لم يفهم بذلك أن عدم قيامه بواجباته له نتائج سلبية وسيعتاد على تواجدك دائمًا لإنقاذه. وطبعًا سيعيد الكرّة مرة تلو الأخرى.
  • زيادة ثقته بنفسه: الأخطاء تزيد ثقة الطفل بنفسه فمن خلال هذه الأخطاء طفلك سيكتسب المهارات التي ستنقذه منها مرة أخرى وبالتالي سيشعر براحة لتمكنه من النفاذ منها والتحكم بهذه الأخطاء فلا يقع فيها مرة أخرى. فضلًا عن ان الوقوع والنهوض مجددًا يقوي شخصيته.

إقرأي أيضًا: اذا كنت لا تودين ان يكون طفلك سيء السلوك تفادي اقتراف هذه الاخطاء الـ3!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!