وضعَت رباط الرأس المزيّن بعقدة على رأس طفلتها الرضيعة وهذا ما حدث!

ام مفجوعة تحذر كل الامهات من خطر اربطة الرأس الكبيرة

أربطة الرأس المزّينة بعقدة كبيرة من الأمام هي من دون منازع آخر صيحات الموضة للفتيات الصغيرات وأجمل الأكسسوارات وأظرفها على الإطلاق. ولكن هل هي آمنة كما تظنّ أكثرية الأمهات؟

الحقيقة أنها ليست كذلك، بحسب الأم الاسكتدلندية التي حذّرَت من الخطر الخفيّ لهذه الأكسسوارات "البريئة"، بواسطة "منشور حقيقيّ ومؤثر" أرادَت من صديقتها المقرّبة الترويج له عبر "فيسبوك"، بعد الحادثة الأليمة والصادمة التي أودت بحياة طفلتها، ابنة الـ14 أسبوعاً!

وفي تفاصيل الحادثة، كما ورد في المنشور التحذيري، أنّ الأم "المفجوعة" وضعَت طفلتها الصغيرة في السرير لتأخذ قيلولة ثم دخلت إلى الحمام لتستحمّ وتُبدّل ملابسها. وعندما عادَت بعد 30 دقيقة لتفقّد صغيرتها وجدتها "غير متجاوبة" وقد فارقت الحياة مختنقةً بعقدة الرباط الذي نسيته من دون قصد على رأسها ويبدو أنه سقط على أنفها وفمها وأعاق قدرتها على التنفّس.

ام مفجوعة تحذر كل الامهات من خطر اربطة الرأس الكبيرة

وتجدر الإشارة إلى أنّ التحذير الذي لقي تعليقات وتفاعلات ومشاركات بالآلاف لم يعد موجوداً، وقد حُذف من "فيسبوك" من دون أيّ تفسير أو توضيح من أيّ نوع.

لكنّنا في "عائلتي" أخذنا على عاتقنا نشر الخبر المؤسف لغرض التوعية، واضعين بين يديكِ هذه الرواية المؤثّرة لتكون لكِ ولكلّ الأمهات عبرة: زيّني طفلتكِ بالأكسسوارات قدر ما تشائين شرط ألا تنسي إزالتها عنها متى وضعتها في السرير لتنام أو لتلعب قليلاً بعيداً عن ناظريك!!

اقرأي أيضاً: أخطاء شائعة تهدد سلامة الطفل وترتكبها أكثرية الأمهات!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟