امر واحد يكشف لك أن علاقتك بزوجك بحاجة الى تغيير طارئ!

امر واحد يكشف لك أن علاقتك بزوجك بحاجة الى تغيير طارئ

عندما يمضي وقت على الزواج يصبح كلا الزوجين في مرحلة نضوج ووعي كافيين يجعلانهما قادرين على التحكم بالأمور الصغيرة التي قد تقف عائقًا امامهما في العلاقة او التي قد تسبب لهما المشكلات الزوجية وهذه الأخيرة وإن وقعت فهي لن تهدد أي زواج متين وصحيّ!

لكن ماذا لو كان زواجكما غير متين ويحتاج فعلًا الى تغيير جذري وطارئ؟ ولكي تكتشفي هذا الأمر أنت بحاجة لأن تسألي نفسك سؤالًا واحدًا دون سواه: هل أنا سعيدة في زواجي؟

لكن مهلًا سيدتي، لا تجيبي عن السؤال هذا قبل التفكير بعمق بالإجابة. ويجب أن تعرفي أن إجابتك لا تقتصر على حالتك النفسية في الوقت الحالي، فإذا كنت تواجهين بعض المشكلات، ذلك لا يعني أنّك لست سعيدة بزواجك وفي المقابل فإنّ خلوّ الزواج من المشكلات لا يحتم على هذا الأخير أن يكون ناجحًا، سعيدًا ومتينًا!

فكّري بعمق بإجابتك هذه فإذا كنت لا تزالين تشعرين بالسعادة بوجودك بقرب زوجك بالرغم من كل المشكلات التي تعترضكما وبالرغم من كل الخلافات فعلاقتكما إذًا مبنيّة على أسس متينة وصحيّة أما اذا كان جوابك "لا" فزواجكما بحاجة الى تغيير جذري وطارئ إذ إنّ الزواج الخالي من السعادة لا يدوم لأنه لن يستطيع تخطي العقبات من أصغرها الى أكبرها!

إقرأي أيضًا: أسرار الرجل في الحياة الزوجية



إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎