كيف تنامين بشكل أفضل في الجو الحار؟

النوم في الجو الحار

إن تبحثين عن طرق تساعدكِ في الحصول على قسطٍ وافٍ من النوم المريح وتمنحكِ إطلالةً مشرقةً صباح اليوم التالي، فأنتِ في الموقع المناسب، إذ اخترنا لكِ في هذا المقال مجموعة من التعليمات والإرشادات التي من شأنها أن تُحفّزكِ على إجراء التعديلات اللازمة على حياتك من أجل الحصول على الراحة التي تتوخين والبقاء بعيداً من شبح الحرّ الخانق أثناء الليل:

  • إحرصي على خفض حرارة جسمكِ قبل الخلود إلى الفراش، إما من خلال أخذ حمام بارد أو من خلال غسل بعض أجزاء جسمك بالماء البارد، وتحديداً: الوجه والعنق والمعصمين وداخل المرفقين وخلف الركبتين والكاحلين. والأهم من ذلك، لا تجفّفي جسمك في شكل كامل، بل إتركي الماء يتبخّر من تلقاء نفسه حتى تحصلي على الأثر المنعش الذي تبغين.

  • إحذري تناول المأكولات "الثقيلة" التي يُمكن لهضمها أن يرفع حرارة جسمك قبل النوم واستبدليها بأطعمة خفيفة ومنعشة على غرار السلطات والفاكهة. وإن حدث وتناولتِ اللحوم على العشاء، إحرصي على منح جسمكِ ثلاث ساعات من الوقت ليهضم وجبته قبل دخول الفراش.

  • جرّبي ممارسة الرياضة خلال الفترة الصباحية. وإن لم يكن ذلك ممكناً لسببٍ أو لآخر، إحرصي على أن تنتهي من تمارينك قبل 3 أو 4 ساعات من موعد نومك.

  • إن كنتِ تعجزين عن الحصول على كفايتكِ من النوم الهانئ خلال الليل، حاولي أن تأخذي قيلولةً قصيرةً خلال فترة بعد الظهر. فما بين 20 و40 دقيقة في اليوم سيمنحانكِ بلا شك طاقة أكبر!

  • إن لم يكن المكيّف الهوائي خياراً بالنسبة إليك، وأنتِ بحاجة لفتح النوافذ ليدخلكِ الهواء العليل، لا تنسي وضع السدادت على أذنيك حتى لا تنزعجي من أصوات الحيوانات وسواها من أنواع الضجيج الذي يمكن أن يؤرق راحتك.

  • إحرصي على استعمال الأغطية والشراشف القطنية التي تُبقي جسمكِ منتعشاً على عكس أنواع الأنسجة الأخرى كالساتين والحرير.

  • إحرصي على إبقاء جسمكِ مميّهاً طوال اليوم، ولا تتردّدي في شرب كوب إضافي من الماء قبل الخلود إلى الفراش لتحفظي نفسكِ من أي ألم مرتبط بالجفاف.

  • في غياب المكيّف الهوائي، جرّبي الحصول على الحرارة المناسبة من خلال وضع الفراش على الأرض والنوم عليه أو من خلال استخدام كمّادات ثلج أو مناشف مبرّدة أو قوارير ماء مجلّدة أو من خلال وضع وعاء مليء بمكعّبات ثلج أمام المروحة.

  • لا تُكثري من استعمال الأغطية وحاولي قدر الإمكان إبقاء قدميك وكتفيك مكشوفة.

ومع كل هذه الحيل والنصائح، هل لا تزالين تعانين الأمرّين مع الليالي الحارة؟ شاركينا إجابتكِ على موقعنا.

اقرأي أيضاً: هل من فرق بين نوم المرأة ونوم الرجل؟



إختبار الشخصية

إختبري نفسك: ما هو السبب الرئيسي وراء حرقة المعدة لديكِ؟