جان-ماري جان-ماري 12-07-2016

تراودك أسئلة كثيرة فور علمك بأنك حامل وأبرزها: ما هي الوضعية الصحيحة للنوم أثناء الحمل؟

ias

اضطرابات عدة متعلقة بالنوم تواجهك خلال فترة حملك وتريدين على الأقل أن تتأكدي من نوع الوضعية التي ستريحك من دون أن تسبّب لجنينك مشاكل أو خللٍ. حامل، يعني أن الهرمونات ستبدأ بالتلاعب ما سيسبّب خللاً في أوقات النوم ولياليك ستصبح مزعجة، وتعبٌ دائمٌ سيرافقك.

وكلّما كَبُرَ بطنك كلّما ازداد انزعاجك أثناء النوم. عائلتي ستقدّم لك وضعية النوم الصحيحة للحامل لكي تنامي بطريقة صحيّة ومريحة ومطمئنة البال الى جنينك.

الفصل الأوّل من الحمل

يمكنك أن تنامي حسب الوضعية التي تريحك حتى لو فضّلت النوم على بطنك، لأنّ هذه الوضعية أثناء الفصل الأوّل من الحمل لا تشكّل خطورة على الجنين. مع العلم أن النوم على البطن سيشكّل لك إنزعاجاً حين يأخذ بطنك شكله الدائري الكبير إبتداءً من الفصل الثاني من الحمل، كما سيشكّل خطراً على الجنين.

الفصل الثاني والثالث من الحمل

ابتداءً من الفصل الثاني من الحمل حاولي أن تنامي على الجانب الأيسر لتسهيل عملية الدورة الدموية وهذه هي الوضعية الأفضل والأنسب والتي يُنصَح بها. فالنوم على الظهر قد يتسبّب بضغط الأوعية الدموية.

فضلاً عن أنّ النوم على الجهة اليسرى يساعد أيضاً على التنفّس بشكل أسهل ويساهم بوصول الأوكسيجين بطريقة أفضل إلى طفلك المنتظر.

ولتأمين فترة نوم أكثر راحة تقدّم لك عائلتي مجموعة نصائح:

  • خذي قيلولة في فترة بعد الظهر أو إستلقي قليلاً لتريحي قدمَيك.
  • إشربي مساءً شاي الأعشاب أو البابونج.
  • خذي حماماً قبل النوم ما سيريح أعصابك.

وكالعادة ننصحك باستشارة طبيب ليزوّدك بالدواء المناسب لحالتك إن لم يفارقاك الأرق والإنزعاج. اتبعي هذه النصائح من عائلتي لتأمين نوماً هنيئاً أثناء ليالي حملك!

الحمل الفصل الأول من الحمل الفصل الثالث من الحمل الفصل الثاني من الحمل نوم الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على