nathalie.farah nathalie.farah 08-10-2014
المعالجة النفسية تشرح عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد

أتتذكرّين كم مرّة فقدت بها السيطرة على طفلك ولم تستطيعي التحكمّ به وكلّما زاد غضبك فقدت السيطرة أكثر على الوضع؟ فمن الشائع جدًا أن يحدث هذا الأمر مع الأهل لاسيّما إن كان الطفل صعب المراس بطريقة أو بأخرى.

ias

للمزيد: المعالجة النفسية تشرح عن كيفية فهم المراهق!

من الطبيعي أن يكون معظم الأطفال صعبي المراس والارضاء وعنيدين الى درجة معيّنة ولكن الأهمّ من هذا كلّه ليست تصرفاتهم، بل كيفية تعاملك معهم. فمن المهمّ أن تأخذي بعين الاعتبار أنّهم مجرّد أطفال ويتصرفون بعفوية ليس أكثر من ذلك. ويكمن السرّ في السيطرة على زمام الأمور وفي الحفاظ على هدوئك خلال الأوقات الصعبة.

إنّ القول أسهل من الفعل ولكن الحفاظ على هدوئك هو الوسيلة الوحيدة لكي تتمكنّي من التواصل مع طفلك والسيطرة على الوضع. هناك سرّ آخر هو ألاّ تأخذي تصرّفاتهم بشكل شخصيّ. لأنّ معظم الأهل يرون سوء تصرّف أطفالهم أو عنادهم على أنّه فشل لأبوتهم أو لأمومتهم أو عمل متعمّد من الطفل ضدّ الأهل ولكن في معظم الأوقات هذه هي الطريقة التي يعرفها الطفل ليعبّر عن عواطفه وأفكاره. يميل الأهل الى الصراخ على أطفالهم محاولين تأديبهم ومن ثمّ يشعرون بالذنب، فلا بأس إن شعرت بالغضب والاحباط بسبب تصرفات طفلك ولكن ردّة فعلك بهذا الشكل قد تسبّب له أذى أكبر. سأقدّم لك في ما يلي بعض النصائح المفيدة حول كيفية السيطرة على نفسك في المواقف الصعبة:

• تذكريّ أنّ طفلك يعبرّ عن عواطفه وأفكاره بالطريقة التي يعرفها. فلا تأخذي الأمر شخصيًا.

• تذكريّ أنّه لا يستطيع أن يتحكّم بتصرفاته لأنّه لم يتعلمّ كيف يتصرّف لوحده ويفكرّ بمنطق

• خذي نفسًا عميقًا، فكريّ وحافظي على هدوئك عندما يتحدّاك طفلك. تحدّثي معه بنبرة حازمة

• قومي بتقييم سلوكك وكيف أنّه من الممكن أن يحثّ طفلك على معارضتك وتحديّك

• فكريّ بالوضع في اللحظة نفسها

• غيرّي نظرتك للأمور وحاولي أن تري تصرّف طفلك من وجهة نظره. ما إن تبدأي بالتفكير بشكل مختلف بشأن تصرفاته ستتمكّنين من التحكمّ بعواطفك الخاصة في المقابل.

• غيريّ أسلوبك في تأديبه. إذا كانت طريقة تأديبك له تبوء بالفشل مرة تلو الأخرى، فلقد حان الوقت لكي تعيدي النظر بتصرفك وحاولي طريقة أخرى أكثر فعالية.

تذكريّ أنّه قد يكون تحديًا صعبًا لك ولكن إن بذلت القليل من الجهد ستنجحين. كوني هادئة بوجه عصيانه فهذا لا يعني أنّه يجب أن يتكافأ على تصرفاته بل على العكس هذا يعني أنّك ستصبحين قادرة على السيطرة على تصرفات طفلك، وتعليمه الأدب والحفاظ على سلطتك في المنزل.

للمزيد: المعالجة النفسية: ما هي المقاربة الأمثل لتربية طفل سليم عقليًا؟

الأمومة والطفل الطفولة الأولى الطفولة الثانية تربية الطفل شخصية الطفل

مقالات ذات صلة

سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!

تابعينا على