متى تظهر الإفرازات لدى المراهقات؟

الإفرازات المهبلية لدى المراهقات

عندما يحين وقت تحول الفتاة من طفلة إلى شابة ومن ثم إلى امرأة، يشهد جسمها تغيّرات هرمونية وبيولوجية كثيرة. تبدأ مع نموها جسديًا ومع ظهور الثدي وظهور الشعر في مختلف الأماكن في جسمها كتحت الإبطين وفي المنطقة الحساسة ولدى بعض الفتيات في الوجه ومناطق أخرى في الجسم.

وقبل بدء الدورة الشهرية والتي تعتبر نقطة العبور من الطفولة إلى المراهقة، تظهر لدى الفتيات بعض الإفرازات تعرف بالإفرازات المهبلية. في أي سنّ تبدأ هذه الإفرازات في الظهور؟ وكيف تكون في بدايتها؟ وهل من داعٍ للقلق إذ لم تظهر في سنّ معينة؟ إليك الأجوبة في هذا المقال. ( للمزيد: لماذا تختلف الإفرازات المهبلية؟ )

ما هي الإفرازات المهبلية؟

الإفرازات المهبلية هي مادة تنتجها الغدد في المهبل وتحصل كنتيجة لتنظيف هذا الأخير لنفسه، وهي عبارة عن سوائل لزجة بيضاء اللون وأحيانًا شفّافة تبدأ قبل سنة أو أكثر من بدء الدورة الشهرية لدى الفتاة.

متى تظهر لدى الفتيات لأول مرة؟

في سنّ البلوغ يبدأ جسم الفتاة بالتغيّر في شكل كبير ومن التغيّرات التي تطرأ عليه ظهور بعض الإفرازات المهبلية.

ومن هنا يصعب تحديد سنّ معينة لظهور هذه الإفرازات إذ إنّ العمر الذي يبدأ فيه الحيض يختلف من فتاة لأخرى فمنهنّ من تأتيهنّ الدورة الشهرية في سنّ مبكرة ومن هنّ من تتأخّر قليلًا. ولكنها غالبًا ما تبدأ بين التاسعة والثانية عشرة.

هل من داع للقلق إذا لم تظهر في سنّ معينة؟

وكما ذكرنا آنفًا فإنّ الإفرازات المهبلية تسبق قدوم الدورة الشهرية فإذا تأخّرت هذه الإفرازات فبالتالي ستتأخّر الدورة وإذا تأخّر قدوم هذه الأخيرة كثيرًا فلا بدّ من مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مشكلة.

وأخيرًا، تجدر الإشارة إلى أنّ الإفرازات المهبلية طبيعية جدًا لكن عندما تترافق مع ألم في أسفل البطن أو تهيّج للبشرة في المنطقة الحساسة أو شعور المراهقة بأي انزعاج في هذه المنطقة، فقد تدل الى التهاب أو عدوى معيّنة وهنا يتطلّب منك مراجعة اخصائي نسائي.

إقرأي أيضًا:أمور لا تخفيها عن الطبيب النسائي!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟