لماذا تختلف الإفرازات المهبلية؟

لماذا تختلف الإفرازات المهبلية؟

تناولنا في مواضيع سابقة الحديث عن الإفرازات المهبلية الطبيعية، وأشرنا الى الفرق بينها وبين الإفرازات المرضية، ولكن ما الأسباب المؤدية الى اختلاف طبيعة الإفرازات المهبلية عائلتي تجيبك عن هذا السؤال، وتلخّص الأسباب بالتالي:

* تغير الهرمونات كما هي الحال في الحمل او الرضاعة او استعمال حبوب منع الحمل.

* استعمال بعض الكريمات المهبلية او بعض مواد العناية للتنظيف كالصابون أو رغوة الحمام ذات الرائحة العطرية التي يمكن ان تسبب حساسية موضعية.

* الحساسية الموضعية من وسائل منع الحمل الموضعية كالحاجز المهبلي او الواقي.

* إرتداء ملابس داخلية غير قطنية.

* الإثارة الجنسية.

* إضطراب الحالة النفسية.

* وجود جسم غريب داخل الرحم مثل اللولب.

* ضمور في منطقة المهبل بسبب انقطاع الطمث.

* مرض السكري وما يمكن ان يسببه من نقص المناعة وزيادة الاصابة بالإلتهابات الفطرية.

* الأورام، مثل الأورام الرحمية الليفية وغيرها.

* الإلتهابات، مثل إلتهابات المهبل الفطرية والإلتهابات البكتيرية أوإلتهابات عنق الرحم أو إلتهابات الحوض، وايضا الأمراض التناسلية والإلتهابات المهبلية بشكل عام لها دور كبير في زيادة الافرازات.

ما هي سبل العناية بنظافتك الشخصية .



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟