دراسة: الطفل الرضيع ينام أقل بـ40 دقيقة في غرفة أهله من الوقت الذي ينامه في غرفته!

طفلك لا ينام في غرفتك بقدر ما ينام في غرفة مستقلة!

من بين الأسئلة التي تدور في ذهن كل أم في ما يختص بنوم رضيعها، هو ما اذا كان يفضل نوم الطفل الرضيع في الأسابيع والأشهر الأولى التي تلي ولادته في غرفة مستقلة او في الغرفة نفسها مع أهله.

وفي الوقت الذي تفضّل فيه بعض الأمهات أن ينام الطفل الرضيع في الغرفة نفسها مع الأم وبخاصة في الأشهر الـ6 الأولى لكي يشعر بالطمأنينة والدفء بوجوده معها وبالتالي سينام بشكل أفضل، تفضل بعض الأمهات ان يعتاد الطفل على النوم بمفرده في سن مبكرة!

وبين الموافقين والعارضين على كل من النظريتين، أتت آخر الدراسات لتبين أن الطفل الرضيع الذي ينام في الغرفة نفسها مع والديه ينام أقل بـ 40 دقيقة يوميًا من الطفل الذي ينام بمفرده في غرفة مستقلة.

وفي تفاصيل الدراسة، فإن الرضيع الذي تجاوز عمره الستة أشهر يخسر 40 دقيقة من النوم اذا شارك والديه في الغرفة نفسها. فالطفل البالغ حوالى 9 أشهر الذي ينام بمفرده ينام 10 ساعات ونصف تقريبًا. اما الطفل في السن نفسها والذي ينام مع والديه ينام حوالى 9 ساعات و47 دقيقة تقريبًا أي بما يقارب الـ 40 دقيقة أقل.

ليس هذا فحسب بل قد بينت الدراسة أن الطفل الذي ينام مع والديه بعد عمر الستة أشهر يكون أكثر عرضة للإصابة بنوبات الغضب والسمنة المفرطة ولا يمكن تهدئته بشكل سهل ويعاز ذلك الى النقص في النوم طبعًا.

اما عن الفرق بساعات النوم فالطفل الذي ينام في غرفة والديه غالبًا ما يتم نقله في منتصف الليل الى فراش اهله فيستيقظ بالتالي ولا يعاود النوم الى بعد شرب زجاجة الحليب.

إقرأي أيضًا: كيف انظم نوم طفلي الرضيع؟



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!