الحوت الأزرق وتطبيقات خطيرة أخرى منتشرة بين الأطفال على كل أم أن تحذرها!

الحوت الأزرق وتطبيقات خطيرة أخرى منتشرة بين الأطفال

بعد الانتشار الواسع للألعاب الإلكترونية الخطيرة في العالم والتي وصلت الى العالم العربي وبخاصة بعد الحادثة المؤسفة التي هزّت المملكة العربية السعودية في الساعات الأخيرة بعد وفاة طفل سعودي بسبب ما قيل أنها لعبة "الحوت الأزرق".

ليتبين لاحقًا أن لعبة مملكة السحر هي ما تسبب في وفاة الطفل، والتي دقت ناقوس الخطر، سنعرض لك عزيزتي الأم أخطر التطبيقات التي يجب أن تحمي طفلك منها وأن تحذري من وجودها على هاتفه!

الحوت الأزرق

لعبة الحوت الأزرق هي أخطر الألعاب الإلكترونية على الإطلاق والأوسع إنتشارًا حول العالم وقد أودت بحياة الكثير من الأطفال. تعتمد هذه اللعبة على غسل أدمغة الأطفال وتجعلهم يقدمون على تشويه أجسادهم وعلى الإنتحار لتخطي المراحل.

تحدّي تشارلي

إحذري أيضًا وجود هذه اللعبة على هاتف طفلك فهي من الأخطر كذلك. انتشرت بشكل واسع في المدراس وتقوم على خداع الأطفال بأن شخصية تشارلي الأسطورية الميتة تتجاوب معهم وبالتالي تتسبب بحالات من الهلع والإغماء.

لعبة مريم

انتشرت هذه اللعبة بشكل كبير في الخليج العربي وتهدف الى إيهام الأطفال وتهديدهم وإيذائهم وإيذاء أقاربهم كذلك من خلال معرفة معلومات خاصة عنهم.

جنية النار

تطلب هذه اللعبة من الطفل طلبات غريبة كحفظ كلمات سحرية وتوهمهم أنها ستحوّلهم الى مخلوقات نارية من خلال اتباعهم لأوامرها. وهذه من أخطر الألعاب على الإطلاق.

مملكة السحر

وأخيرًا، إحذري هذه اللعبة جيدًا، فهي أخطر من الحوت الأزرق لأنها تصور الطفل على أنه شخص غير مرغوب به الأمر الذي يدمره نفسيًا وقد يدفعه الى الإقدام على إيذاء نفسه.

إقرأي أيضًا: هكذا تؤثّر الألعاب الإلكترونية على مهارات طفلك اللغوية!



نصيحة الأسبوع

كيف أتعامل مع عادة الأكل باليدين لدى صغيري؟

طفلي الصغير يحب تناول الطعام بيديه حتّى ولو كنّا خارج المنزل، وفي كلّ مرة تصبح الأمور فوضوية بشكل كبير! لطالما ظننت أن الغسل بالماء هو الحلّ الأمثل في تلك الحالة كي لا أسبب أي ضرر لبشرته، إلى حين إكتشافي مناديل جونسون المبللة، التي تضاهي الماء بلطافتها على بشرته!

حاسبة تطور نمو الطفل

أداة تساعدك لمتابعة نمو الوزن والطول ومحيط رأس الطفل بحسب العمر

العمر
الجنس
الطول
الوزن
محيط الرأس

إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تمنحين طفلكِ فعلاً الفرصة لينمو ويكتشف إمكاناته الكاملة؟