abir.akiki abir.akiki 20-04-2022

إليك في هذه المقالة أسباب الاسهال للحامل في الشهر الثامن والعلاجات المعتمدة، كما نكشف لك عن العوامل المسببة للإسهال خلال الحمل بشكل عام.

ias

تعتبر صعوبات الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك شائعة أثناء الحمل. وفي هذه المقالة سنعالج أسباب الإسهال في الشهر الثامن من الحمل تحديدًا والعلاجات المعتمدة. إذ على الرغم من أن معظم مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال ليست خطيرة في العادة خلال الحمل، إلا أنها يمكن أن تسبب مضاعفات الحمل إذا كنت تعانين من عوارض شديدة أو مستمرة.
تابعي القراءة!

الإسهال للحامل في الشهر الثامن: السبب

الإسهال للحامل في الشهر الثامن ليس شائعًا ومن المرجح أن يحدث مع اقتراب موعد ولادتك. يمكن أن يكون علامة على:

  • اقتراب المخاض: ويمكن أن تحدث قبل المخاض مباشرة أو قبل أسبوعين من المخاض. إذا كنت تعانين من الإسهال خلال الثلث الثالث من الحمل، فهذا لا يعني أن طفلك سيولد الآن، لذا لا ينبغي أن تقلق. هذه مجرد طريقة تستعدّ بها أجساد بعض النساء للمخاض الذي سيبدأ في مرحلة ما. من جهة أخرى، أنصحك بأن تطلعي على علامات الولادة الأخرى أيضًا.

أسباب الإسهال للحامل بشكل عام

كما سبق وذكرنا، نادرًا ما يكون الإسهال مهدّدًا للحياة، ولكن لا ينبغي الاستخفاف به، لا سيما أثناء الحمل. فيما يلي أعدد لك أبرز أسباب الإسهال للحامل خلال الحمل:

  • التغييرات الغذائية: تقوم العديد من الحوامل بإجراء تغييرات على نظامهنّ الغذائي عندما يكتشفن أنهنّ حوامل. يمكن أن تزعج التغييرات الغذائية المعدة وتسبب الإسهال.
  • الحساسيات الغذائية الجديدة: قد تكون الحساسية تجاه الطعام من أبرز التغييرات التي تواجهينها أثناء الحمل وتسبب لك الإسهال.
  • فيتامينات ما قبل الولادة: إن تناول فيتامينات ما قبل الولادة مفيد لصحتك وكذلك لصحة جنينك الذي ينمو. لكن هذه الفيتامينات قد تزعج معدتك وتسبب الإسهال.
  • التغيرات الهرمونية: قد يؤدي تغيير الهرمونات إلى إبطاء الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى الإمساك. يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية أيضًا إلى تسريع الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الإسهال.

الإسهال للحامل في الشهر الثامن: العلاجات

إذا كنت تخشين تناول الأدوية أثناء الحمل، فهناك بعض الأخبار الجيدة. قد لا تحتاجين إلى ذلك، لأنّ معظم حالات الإسهال تزول من دون علاج.
ولكن إذا كنت ترغبين في تجربة بعض العلاجات المنزلية، فهناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها:

  • شرب المياه بشكل متكرر
  • تناول الأطعمة الخفيفة
  • تحنّب المأكولات المقلية والغنية بالدهون
  • أضيفي الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك إلى نظامك الغذائي مثل الزبادي

وأخيرًا، تعرّفي على مشروبات لتهدئة القولون للحامل والأكلات الممنوعة.

الحمل الأسبوع الثاني والثلاثون الأسبوع الواحد والثلاثون صحة الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على