اكزيما الرضع متى تختفي؟

اكزيما الرضع متى تختفي

من الطبيعي أن تكوني قد سمعت مسبقًا عن مشكلة الأكزيما التي تصيب نسبة كبيرة من الأطفال الرضع! لكن هل تعلمين ما هي أبرز أعراض هذه المشكلة؟ واكزيما الرضع متى تختفي؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

تصيب هذه المشكلة الاطفال قبل بلوغهم عمر الخمس سنوات وتبدأ من خلال ظهور بقع حمراء على الخدين وفروة الرأس لينتشر العارض هذا الى مختلف المناطق من الجسم.

يقال أن مشكلة الأكزيما تختفي مع تقدم الطفل بالعمر إلا أن هذا الأمر ليس مضمونًا لدى جميع الأطفال. في بعض الأحيان، قد يعاني الفرد من هذه المشكلة لبقية حياته. ليس هناك أي طريقة يمكنك اعتمادها لمعرفة ذلك. عليك فقط الإنتظار.

لا تعتبر هذه المشكلة معدية إلا أنها مزعجة للغاية بسبب عدم شعور الطفل الرضيع بالراحة وشعوره بحاجة مستمرة إلى حك بشرته.

أما عن الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى معاناة الطفل من الأكزيما، فلم يتمكن الأطباء حتى اليوم تحديد ذلك إلا أنهم يعتقدون أن هذه المشكلة وراثية؛ ما يعني أنه في حال كنت تعانين أنت أو أحد من أفراد عائلتك من الأكزيما، تكون نسبة معاناة طفلك الرضيع من هذه المشكلة مرتفعة.

ما ننحصك بالقيام به هو مراجعة طبيب الجلد والتحدث معه أكثر عن هذا الموضوع لتتمكني من مساعدة طفلك الرضيع والحصول على العلاج الأنسب له.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟