افرازات بنية قبل الدورة... والسبب؟

افرازات بنية قبل الدورة | افرازات بنية بعد الدورة

تُعتبر المنطقة الحساسة إحدى أهم مناطق الجسم بالنسبة للسيدة ما يدفعها إلى الاهتمام بكل ما يتعلّق بها ومنها على سبيل المثال الإفرازات المهبلية. وعلى الرغم من أنّ هذه الأخيرة تعدّ من الأمور الطبيعية التي قد تحصل في الجسم، إلّا أنّ أنواعها وألوانها المختلفة قد تزيد من قلق المرأة حول سلامة صحتها وصحة المنطقة الحميمة، لذلك تطرّقنا إلى هذه الأنواع في مقال سابق بعنوان: الإفرازات المهبلية... ماذا تعرفين عنها؟ ولكنّنا نهتم بصحتك ونودّ أن نجيب عن كافة تساؤلاتك فارتأينا أن نقدّم لك اليوم كلّ ما قد ترغبين بمعرفته عن الإفرازات البنية التي قد تختبرينها. غالباً ما تعدّ الإفرازات البنية قبل الدورة أو بعدها أمراً طبيعياً ولا تدعو للقلق، إلّا أنّ أسباب ظهورها في بعض الأحيان قد تشير إلى مشكلة صحية خاصةً إن ترافقت مع أعراض أخرى مزعجة، لذلك اكتشفي معنا الأسباب العديدة لظهور إفرازات بنية كهذه:

*إفرازات بنية قبل الدورة: تحصل الدورة الشهرية بعد تكوّن طبقات عديدة منها الدماء القديمة والمغذيات ويتمّ تفريغها في وقت واحد خلال الدورة الشهرية. ومع ذلك، فقد يحصل في بعض الأحيان أن يتمّ تفريغ طبقة من هذه الطبقات قبل بداية الدورة ما يؤدّي إلى ظهور افرازات بنية قبل الدورة.

*الحمل: غالباً ما تكون الإفرازات ذات اللون البني الداكن علامة لانغراس البويضة في الرحم، ويمكن للّون أن يتراوح بين الزهري أو الأحمر والبني الفاتح أو الداكن. وقد تظهر هذه الإفرازات لمدة 3 إلى 4 أيام.

*التبويض: أثناء عملية إطلاق البويضة قد تختبر المرأة ظهور إفرازات أو بقع بنية اللون وقد يدوم ذلك لأيام قليلة جدّاً.

*إفرازات بنية بعد الدورة: قد تحدث هذه الإفرازات مباشرة بعد انتهاء الدورة الشهرية وهي دليل على تنظيف المهبل من الدم المتبقّي.

ما هي أسباب غزارة الطمث؟

*إنقطاع الطمث: قد تختبر السيدات اللواتي شارفن على بداية مرحلة انقطاع الطمث إفرازات بنية اللون بدلاً من تدفّق الدم الطبيعي الذي اعتدن على تدفّقه شهرياً في المرحلة السابقة.

*مرض التهاب الحوض: هو حالة أكثر خطورة من الحالات السابقة وتتطلّب زيارة الطبيب النسائي. ويحدث هذا المرض عندما يكون هناك التهاب في بطانة الرحم، قناتي فالوب، المبيضين، عنق الرحم، و/ أو المهبل. ولا يتمثّل هذا المرض بظهور إفرازات بنية فحسب بل يترافق أيضاً مع الشعور بألم أثناء الجماع وألم في البطن، وإذا تركت هذه الحالة من دون علاج فقد تؤدّي إلى العقم.

*سرطان عنق الرحم: هو من الأمراض التي قد تظهر من خلال إفرازات بنية اللون وهو أكثرها خطورة. وقد يترافق هذا المرض مع أعراض أخرى مثل فقدان الشهية، فقدان الوزن، ألم في الساق، ألم في الحوض، والتعب. عند الشكّ بأنّ هذه الإفرازات البنية ناجمة عن مرض، من الضروري استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن فهو الشخص الوحيد المخوّل تشخيص حالتك الصحية والإجابة عن كافة تساؤلاتك استناداً إلى الفحوص التي سيقوم بها.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟