4 أطعمة مفيدة لصحة المنطقة الحساسة!

اطعمة لمنطقة حميمة صحية

من غير الخفي على أحد أن بعض الأطعمة مفيدة للصحة والبعض الآخر مضرّ لها. لكن هل تعلمين أنّ صحة منطقتك الحميمة تتأثر أيضًا ببعض أنواع الأطعمة؟ كما أنّ بعض الإضطرابات التي تصيب هذه المنطقة قد يتمّ تفاديها أو حتى علاجها بواسطة بعض أنواع الأطعمة بدءًا من علاج الالتهابات وصولًا الى إزالة آلام الدورة الشرية وغيرها. وفي هذا السياق سنعرض لك أبرز الأطعمة المفيدة لمنطقتك الحساسة ودورها الفعلي في ذلك في هذا المقال من عائلتي.

عصير التوت: يقي عصير التوت من التهابات المسالك البولية بفضل احتوائه على مكونات تكبح البكتيريا المسببة لهذه الإلتهابات من الإلتصاق في المثانة. غير أنه لا يجدر بك استهلاكه بصفة يومية لأنه يحتوي على كميات كبيرة من السكر. يمكنك الإستعاضة عنه من وقت إلى آخر بالشاي الأخضر الذي بدوره يحتوي على مواد مضادّة للميكروبات التي تصيب المسالك البولية.

الأسماك: أما لعلاج آلام الدورة الشهرية فما عليك سوى تناول بعض أنواع الأسماك كالتونة والسلمون لأنها تحتوي على الأوميغا 3 وعلى الأحماض الدهنية التي تساعد على التخفيف من الآلام والتقلّصات التي تتصاحب مع الدورة الشهرية.

لبن الزبادي: يحتوي اللبن على نوع من البكتيريا النافعة والمعروفة بالبروبيوتيك والتي تساهم في القضاء على الباكتيريا المضرّة في المهبل والمسبّبة للإلتهابات المهبلية. تعمل البروبيوتيك أيضًا على إحقاق التوازن في مستوى الحموضة في المهبل الأمر الذي يقي هذا الأخير من التهابات وأمراض عدة.

التفاح: ليس غنيًا بالألياف والفيتامينات فحسب بل إنّ فوائده قد تعدّت الصحة لتصل إلى العلاقة الحميمة أيضًا. فقد كشفت آخر الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن أكثر من تفاحة في اليوم الواحد هنّ أقلّ عرضة للجفاف والألم المهبلي أثناء العلاقة الحميمة وذلك بفضل احتوائه على مادة الـ polyphenols التي تعزّز تدفّق الدم الى أنسجة المهبل وبالتالي تعزّز استمتاع المرأة في العلاقة أيضًا.

إقرأي أيضًا: ما هي العوامل التي تؤثّر على صحة المهبل؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟