إحذري سكب أي من البقايا الدهنية بعد الطهي في بالوعة الماء!

اضرار سكب البقايا الدهنية كالزيت والزبدة في بالوعة الماء

كثيرةٌ هي الأطعمة التي تخلّف عند تحضيرها ترسبات دهنية في أسفل القدر أو المقلاة، فأين تقومين برميها؟ في هذا السياق، تظنّ الأكثرية تلقائياً بأن الموضع الأمثل هو بالوعة المطبخ، ليتبيّن أنّ هذه الخطوة الشائعة مضرة للغاية ويجب تفاديها دائماً!

لماذا؟

اضرار سكب البقايا الدهنية كالزيت والزبدة في بالوعة الماء

أولاً، تجدر الإشارة إلى أنّنا لا نتكلّم فقط عن الزيت، الكريما أو الزبدة المستخدمة للطهي، فمن الممكن أن تكون الترسبات هذه عبارة عن الدهون التي تخرج من اللحوم بعد طهيها.

أمّا بالنسبة للسبب وراء الإمتناع عن رميها في البالوعة، فهو واضح للغاية؛ كلّنا نعلّم أن هذه المواد الدهنية تكون سائلة في حالتها الساخنة، ولكن ماذا الذي يحدث عندما تصبح باردة؟ عندها، ستتحوّل إلى ما يشبه المعجون اللزج، أو حتّى إلى مواد جامدة يصعب تفتيتها.

وحتّى لو قمتِ بسكب الماء بعدها، هناك إحتمال كبير بأن تلتصق على حواف البالوعة من الداخل، لتتراكم مع الوقت بعد أن تبرد، وتسبب إنسداداً يصعب التخلص منه على المدى البعيد.

ومضارّ هذه العادة لا تتوقف عند هذا الحدّ، فهي تؤثر بشكل كبير على شبكة المجاريرأيضاً في المنطقة التي تسكنين فيها.

ما العمل إذاً؟

بكلّ بساطة، إستعيضي عن رمي الترسبات الدهنية في البالوعة بمسحها بواسطة محرمة ورقية لإزالتها جيّداً، ومن ثمّ رمي المحرموة في القمامة. أما إن كانت الدهنيات بكمية كبيرة، فبإمكانكِ:

  • وضعها في وعاء لا تحتاجينه، إغلاقه بإحكام، ثمّ رميه
  • إنتظار السائل حتّ يبرد ويتجمّد، ثمّ كشطه إلى داخل القمامة

فمن كان ليظنّ أن خطوة بسيطة كهذه قد تسبب إنسداداً في بالوعة مطبخكِ!

إقرئي المزيد: إحذري التخلص من الزيت بعد إستخدامه في البالوعة بل إتبعي هذه الخطوات!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟