ما هي أضرار تطعيم الانفلونزا الموسمية للاطفال؟

اضرار تطعيم الانفلونزا الموسمية للاطفال

يعرف مرض الانفلونزا على أنه عدوى حاد ينتقل بسهولة من شخصٍ إلى آخر. غالبًا ما يتم تسميته بالانفلونزا الموسمية إذ إن طرق علاجه والتطعيمات الخاصة به تختلف كل سنة حسب الموسم. يمكن لأي شخص أن يصاب بهذا المرض مهما كان عمره. لذلك، غالبًا ما ينصح بتطعيم الطفل للوقاية من هذه المشكلة الصحية. لكن هل يعتبر هذا اللقاح صحيًا أم قد يؤثر على الطفل في شكلٍ سلبي؟

تكاثرت الأقاويل خلال الفترة الأخيرة حيال أضرار التطعيم ضد الانفلونزا خصوصًا عند الأطفال. تزيد نسبة تعرّض الطفل لإنفلونزا الخنازير أو الـH1N1 في حال حصوله على هذا النوع من اللقاح. فأجريت دراسة على عدد من الأطفال وأظهرت أن هناك نسبة كبيرة من الأطفال الذين حصلوا على هذا اللقاح وتعرّضوا لاحقًا لإنفلونزا الخنازير.

هذا وقد يعاني الطفل من العديد من الأعراض في حال كان قد حصل على هذا اللقاح ومن بينها:

-ارتفاع درجة حرارة جسمه.

  • الشعور بألم حاد واحمرار المنطقة حيث أعطيت الحقنة.

  • الشعور بألم في مختلف المناطق في الجسم.

-الشعور بالصداع.

  • الشعور بالغثيان والقيء.

  • المعاناة من الزكام.

هذا ويمكنك الإعتماد على طرق أخرى من أجل وقاية طفلك من التعرّض لمرض الانفلونزا من خلال تناول كمية كبيرة من السوائل خصوصًا العصائر الطبيعية والمشروبات المحلاة بالعسل.

أخيرًا، عليك أن تنتبهي جيدًّا إلى التطعيمات الأساسية التي يجب أن يحصل عليها الطفل خلال فترة حياته من أجل تجنّب تعرّضه للعديد من المشاكل الصحية لاحقًا.



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟